منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

الخَصلة والخِصلة والخُصلة

0
اشترك في النشرة البريدية

يقال: فلان فيه خِصلة ذميمة، يقولون ذلك بكسر الخاء، والصواب فتحها. والخَصْلَةُ: الخَلَّةُ، وأيضاً: الفَضِيلَةُ والرَّذِيلَةُ تكون في الإِنسان. وقيل قد غَلَبَ ذكر الخَصلة على الفَضِيلةِ. والخَصلَةُ: حالاتُ الأُمورِ ج: خِصالٌ بالكسر، تقول: فُلانٌ فيه خَصْلة حَسَنة وخَصْلة قَبِيحة وخِصال وخَصَلات كريمة. والخَصْلَةُ: المَرَّةُ مِن الخَصْلِ وهو الغَلَبَةُ في النِّضال. والخَصْلَةُ: العُضْوُ مِن اللَّحم.
والخُصْلَةُ بالضّم: الشَّعَرُ المُجتَمِعُ أو القَلِيلَةُ منه، وكذا طرف الشجر المتدلي، جَمْعُه: خُصَلٌ
والخصْلَةُ بضم الخاء وفتحها: العُنْقُودُ وأيضاً: عُودٌ فيه شَوْكٌ.
وأما الخِصلة بالكسر فلم تشر إليها معاجم اللغة، اللهم إن جعلناها اسما للهيئة من فعل خَصَل الشيءَ قطعه وكذا فصله، لكن ليس هذا مراد من يقول: فلان فيه خِصلة ذميمة. ينظر تاج العروس/خصل والمعجم الوسيط 1/239.

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.