منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

الزِّيَال

يقال: نحن مطالبون بزُيال الفتنة، يقصدون بذلك التميز عنها أفرادا وجماعات، سلوكا وأخلاقا، سياسة واقتصادا، والصواب أن يقال: الزِّيال. قال الجوهري: "وزِلْتُ الشيء أزيلُهُ زَيْلاً، أي مِزْتُهُ وفرّقته. وزَيَّلْتُهُ فتَزَيَّلَ، أي فرّقته فتفرّق،…

من لا يحسن اللسان لا يفهم الشريعة ولا الكلام

إن الشريعة إنما وضعت للفهم والإفهام، وخطابها منبعه وأصله القرآن الكريم والسنة النبوية، والقرآن إنما أنزل بلسان عربي مبين، والنبي صلى الله عليه وسلم جاء ليبين (لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)، والتبيين لا يمكن…

هل يجوز تناول الطعام باليد اليسرى؟

ما حقيقة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأكل في بعض الأحيان بيده اليسرى، لرفع الحرج عن المسلمين؟ من الآداب العامة المرعية المنسجمة مع محاسن العادات ومكارم الأخلاق استحباب التيمن في كل شيء إلا ما استثني، ففي صحيح مسلم (268) عن عَائِشَةَ…

الفعل المؤكد بنون التوكيد الذي اتصلت به بالضمائر

يقال: "لتنْصُرُونَّ يا مسلمين دين الله تعالى، وَلَتَقْضُونَّ الدَّيْن عن المدينين يا رجالُ، ولتَخْشَوُونَّ الله يا علماءُ، ولتَحضُرِينَّ يا هند توزيع الجوائز، ولتَسْعَيْنَنَّ يا نسوة في الخير". وإليك الصواب من كل ذلك: -إن كان الفعل

تَهَادَوْا

كثير من الناس يلحن في قوله صلى الله عليه وسلم: (تَهَادَوْا تَحَابُّوا) وقوله: صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (تَهَادَوْا فَإِنَّ الْهَدِيَّةَ تُذْهِبُ وَغَرَ الصَّدْرِ) فيقرأه بضم الدال، مع أن الصواب فتحتها (تهادَوْا)، والتَّهَادِي

أخطأ وخَطِئَ

قد يكون وزن (أفعل) فيه موافقة للثلاثي نحو: شَكَلَ الأمرُ وأشكلَ، وذَعَنَ له وأَذْعَن. فهل (أخطأ) و(خَطِئَ) من هذا الباب؟ يقال لمَنْ أتى الذنبَ مُتعَمِّداً: أخطأ يخطئ فهو مخطئ، والاختيار أن يقال: خَطِئَ يَخْطَأُ فهو خاطِئٌ، مثل أَثِم