وحدك في المعركة

ما الذي ظل معك بعد الألمْ ؟

غير قطعة ثوب مرقع

وكومة رمل وخيمة وعلم

وقرارات قممْ .

تراها بمنظورك نعما

ويراها غيرك منتهى النِّقمْ.

هكذا سمعتها يوما من بياع الحِكَمِ

جارك المبارك مثبط الهممْ.

نفس تفاصيل تاريخك المؤسف:

نفس العرب

بنفس العقال

ونفس الجدال

وهي الوفية لنهجها هيئة الأممْ.

أنت وحدك في المعركة

فامتشق بندقيتك

والتصق بالدشمْ .

وأعد بسواعدك بناء ما انهدمْ.

لا تنظر يا صاح للأفق

ولا ترتقب عونا من عدمْ.

لا تطلب مددا من صنمٍ .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مواضيع مهمة ورائعة، تجيب على الكثير من الأسئلة المطروحة في واقعنا اليومي ؟وتتضمن توجيهات شرعية يحتاجها الجميع ، قد لاتتسنا الفرصة لطرحها وأنتم بنشركم لهذه المواضيع قد وفرتم إجابات شافية وساهمتم في نشر ثقافة شرعية. نرجو الإستمرار وجزاكم الله خيرا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: