عودة السفن

خاطرة ذاكرة صماء ، قد انهكها الصمت والشلل ، وأظناها الظمأ والحنين إلى زمان غدرت به الذئاب في غفلة الرعيان ، ووجهته الوجهة التي ترتضي .

زمان الفتوة والعطاء والمسؤولية ، والتطلع نحو المجد والرقي والحياة الأرحب .

ذاكرة عجفاء ، لم تعد تذكر من الماضي سوى مشاغبات طفولية وشظايا ذكريات ما لها من قرار.

آه منك يا زمن !

زمن عات ، هارب بلا رجعة ، راحل بلا استئذان .

قد فعلت بنا الافاعيل ، وسرت بنا نحو المجهول، مضيت بنا حيث لا نشتهي في بحر هائج طامي متلاطم الأمواج.

رويدك يا زمن ، دعنا نلتقط الأنفاس ، ونستجمع القوة ، ونقصد الشط ،  لنرى ما في الوجود من موجود ، فتستطيب لنا الحياة.

سنعيد السفن إلى مرافئها ونوجهها الوجهة التي تشتهيها الرياح .

سنوقف الإعصار ، وننتصر على الزمان والمكان، ونصوغ الحياة كما يتخيلها الراوي لا كما يدونها المؤرخ العديم الإحساس. 

اظهر المزيد

محمد فاضيلي

قاص وأديب مغربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: