سَحْقاً سَحْقاً بالأقدام

يقال في التظاهرات : سُحقا سُحقا بالأقدام للصهيون والأمريكان، ويعنون بالسحق هنا الدق الرقيق أو دق الشيء الدق الشديد، والصواب أن يقولوا: سَحقا سَحقا بفتح السين، يقال سحقت الدواء سَحقا من باب نفع نفعا.
وأما سُحقا التي يلهجون بها فمعناها بُعْداً لهم. قال الفيومي: “وفي الدعاء بعدا له وسحقا بالضم وسَحُق المكان فهو سحيق مثل بعد فهو بعيد وزنا ومعنى” المصباح المنير /سحق. وفي التنزيل: “(فَسُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ) أي : فبعداً لهم من الله ومن رحمته.
والسُّحق : اسم مصدر معناه البعد وهو نائب عن مصدره الإسحاق من فعل: أَسْحَقَهُم اللهُ إسحاقا وسحقا أي: باعَدَهُم من رَحْمَتِه مُباعَدَةً، وفي حَدِيثِ الحَوْضِ: “فأقُولُ لَهُم: سُحْقاً سُحْقاً ” أي: بُعْدًا بُعْدًا”. فهو مفعول مطلق نائب عن فعله. ويجوز أن يكون منصوبا على المصدر من فعل (سَحُق) الثلاثي. ويجوز نصبه على المفعول به أي ألزمهم الله سحقا. وذهب ابن خالويه إلى جواز نصبه على المصدرية: “وإن لم يتصرف منه فعل كقولك: ترابا له، وويلا وويحا وويسا وبعدا وسحقا وسقيا له ورعيا لك” إعراب القراءات السبع 2/379.
فالصواب أن يقال: سُحقاً لهم لا سُحقا بشيء أو سَحقاً سَحقاً بالأقدام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: