منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

دعامة الرؤية العامة

0
اشترك في النشرة البريدية
دعائم الأهداف الجماعيةدعامة الرؤية العامة
دعامة الهيكلة الإداريةدعامة القوانين والمساطردعامة التكوين والتدريب والمصاحبة
دعامة الانتظارات والتأطير والتواصلدعامة الوسائل الحديثةدعامة التحفيز والتقويم والمتابعة
دعامة البيئة التنظيميةدعامة اليقظة الإستراتيجيةدعامة التوسع المتزن

 

تشكل دعامة الرؤية العامة أولى دعائم الأهداف الجماعية وأهمها على الإطلاق. ذلك لأنها تترجم تطلعات المجموعات البشرية على اختلاف ألوانها وتنظيماتها. كما تحدد توجهاتها العامة والأرضية التي تنبني عليها أهدافها. يمكن إذا تشبيه الرؤية العامة بالمنارة التي تهدي السفينة في لجج البحر وتمكنها من البقاء على الخط رغم الاعوجاج النسبي الذي قد يعتريه بفعل علو الموج أو الرياح العاتية.

للرؤية العامة دور كبير تلعبه من حيث إعلانها بشكل واضح وجلي عن ماهية وطبيعة العمل الذي سوف ينخرط المرء فيه، وعن نوع العقبات التي تنتظره، وعن الثمن الذي قد يؤديه، وعن النتيجة التي سوف يحصل عليها، بالإضافة إلى الخطوط والحدود التي لا يجب تجاوزها ودرجة المرونة المطلوبة.

كما ترسم الرؤية العامة مستقبل الفرد داخل الجماعة ومستقبل الجماعة داخل النسق الكلي الذي وجدت فيه. فإن سلمنا أن كل فرد هو بمثابة لبنة في بناء الجماعة، وكل جماعة لبنة في بناء المجتمع، فلابد إذا أن يعي الفرد الدور المنوط به والمسؤولية الملقاة على عاتقه إن هو قبِل عن طواعية العمل الجماعي. وتبقى الجماعة مسؤولة عن تطوير كفاءات أعضائها واكتشاف طاقاتهم وتوجيهها في اتجاه الرؤية العامة.

أما إن تحدثنا عن غياب الرؤية العامة، فإننا نتحدث عن غياب التخطيط أصلا، فكثيرة هي المشاريع التي يبدؤها أصحابها تحت تأثير الحماس والاندفاع دون تخطيط ولا دراسة. فلا تلبث أن تتعثر وتفشل، أو تخرِج منتوجا غير متوقع. وقد يكون غياب الرؤية العامة فعليا كما رأينا، أو ضمنيا بفعل تراكم الزمن والأحداث، بحيث ينسى الأفراد منطلقاتهم وأسباب التحاقهم يهذه المجموعة أو تلك، فلا يلبث العمل أن يصبح حركات ميكانيكية فارغة من كل معنى اللهم إلا دفئا شعوريا قد يحتمي المرء وراءه من حر الحياة الملتهبة أو من برودة طقس العلاقات الاجتماعية.

المزيد من المشاركات
1 من 13

و في الأخير، يلزم التنبيه إلى الانحراف الذي قد يطال دور الرؤية العامة لدى المؤسسات أو المجموعات، بحيث تصبح سيفا مصلتا في وجه كل تجديد أو تطوير بحجة عدم التوافق مع مقتضيات الرؤية العامة، مما يستلزم تفصيل هذه الرؤية كي تبدو جلية خالية من ظلال الشك والتردد ناصعة بالصدق والوضوح والشفافية.

 

 

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.