منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

قصة إدارية

- قال لي صاحبي : لم أرك منذ أيام ! هلا شاركتني سر غيابك ؟ - فقلت له : لا تسألني ، فإنني لازلت في فترة نقاهة إدارية منذ أن من الله علي بعمل جديد. - لم أفهم بالضبط ماذا تقصد يا أخي ! إسمع إذاً :  لازلت أتذكر عندما كنت أعمل عند إحدى…

ماذا خسر العالم بإغلاق المساجد ؟

إثر انتشار الوباء في معظم دول العالم، قررت الحكومات إغلاق جميع المصالح غير الأساسية، ومن بينها المساجد سواء في الدول " الإسلامية " أو في الدول غير الإسلامية. وقد اعتُبِرت المساجد - بما هي أمكنة لتجمع الناس – من المرافق غير الضرورية في زمن…

 الغفلة عن الله والغفلة عن العالم

أمرنا الله تعالى بذكره وعدم الغفلة عنه في آيات كثيرة من كتابه العزيز ﴿ يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا ﴾1. وكل آية اختصت بنوع من الذكر المطلوب من الإنسان تجاه خالقه، وتضمنت جانبا من جوانب النفس البشرية لعلمه تعالى بخباياها…

إكراه لمغادرة الدكتوراه (قصة قصيرة)

" لا يمكنك أن تجري وراء أرنبين " هكذا أجابني السيد المسؤول الجامعي رافضا طلبي لإعادة التسجيل، حينما أخبرته أنني سأغادر البلد لظروف العمل لكنني أرغب في متابعة البحث الذي بدأته في سلك الدكتوراه. ويا ليته قال ذلك شفقة علي أو  تحذيرا لي من…

حُبٌٌ في الأسلاك

في كل نازلة أو فاجعة ، وفي كل مناسبة فرح أو ترح ، ترى الرسائل الإلكترونية تترى في وسائل " التواصل الاجتماعي " مواساة وتضامنا أو فرحا وتشجيعا أو وعظا وتقريعا . حتى المشاعر الأكثر تمييزا للنوع البشري تم اختزالها في رسوم تُتَبادل 👍😁😤🙏😰😞😘😬👎…

الفاعل والمفعول

أمتي كانت فاعلا فأضحت مفعولا صارت بعد العز رقما مجهولا وباتت بعد الحياة جسما مشلولا وصار  خيرُ بَنِيها  للغير مكفولا خَار زِندُها  بعد أن كان مفتولا أمتي كانت فاعلا فأضحت مفعولا بعد الرفع أضحى الذل نقدا معقولا…

محاكمة

اشتكَى فعلُ الأمرِ من ماضٍ عبث بالعُمرِ مخلفا جروحاً كالجمرِ وجيلاً ضاع في الخمرِ فشكا حاله إلى المضارِع الذي نصحه أن يسارع لئلا يحتل الناس الشوارع فلا ينفع وعظ ولا قوارع بلغ الأمر إلى القاضي فأمر بإحضار الماضي مكرهاً كان أو…

أين الخبَر؟ (قصيدة)

سأل المبتدأُ: أين الخبر؟ عهدناه مرفوعاً لا يُجَر! ماتَ؟ أم زاغ عنه البصر؟ أم تراه منصوبا في ظُلَمِ الحُجَر دلوني أحبتي إن بان لكم أثر دلوني إن لحظتموه أو ظهر سَلُوهُ  يا إخوتي لِمَ استتر هلاّ عادَ! فقد يُفيدَ…

وِرد الصمت في الفضاء الأزرق

إن الانسان بما حباه الله من نعم الفكر واللغة والنطق والكتابة يحتاج إلى التواصل مع بني جنسه، و يرغب في التعبير عما يدور في خلده ويشاركه مع الآخرين. لكن المرء مدعو للصيام عن الكلام من حين لآخر ليتسنى له الغوص في أعماق نفسه يصلح ما بها من خلل…

من الطارق؟

رن جرس الباب. الساعة تشير إلى العاشرة والنصف مساء. في ليلة باردة من ليالي الشتاء. والأمطار تصبّ مياهها على جدران البيوت النائمة. سألت العروس زوجها : - هل تنتظر أحدا ؟ أو لك موعد مع أحد ؟ - لا، ولكنني سمعت أن أحداثا وقعت بالجامعة.…