الفعل المؤكد بنون التوكيد الذي اتصلت به بالضمائر

يقال: “لتنْصُرُونَّ يا مسلمين دين الله تعالى، وَلَتَقْضُونَّ الدَّيْن عن المدينين يا رجالُ، ولتَخْشَوُونَّ الله يا علماءُ، ولتَحضُرِينَّ يا هند توزيع الجوائز، ولتَسْعَيْنَنَّ يا نسوة في الخير”. وإليك الصواب من كل ذلك:

-إن كان الفعل المؤكد بنون التوكيد مسندًا إلى واو الجمع:

فإذا كان صحيحًا حذفت نون الرفع لتوالي الأمثال، وحذفت واو الجمع لالتقاء الساكنين، وبقيت الضمة دليلا عليها نحو: “لتنْصُرُنَّ ولتَسمعُنَّ وحَافِظُنَّ”، إذ الأصل: “لتنصرونَنَّ ولتَسمعُونَنَّ وحَافِظُونَنَّ”.

وإن كان ناقصًا وكانت عين الفعل مضمومة أو مكسورة في المضارع مثل: (يغزُو ويقضِي)، حذفت أيضًا لام الفعل زيادة على حذف نون الرفع لتوالي الأمثال، وحذفت واو الجماعة لالتقاء الساكنين، نحو: (لَتَغْزُنّ وَلَتَقْضُنَّ) بضم ما قبل النون في الأمثلة للدلالة على المحذوف، فالأصل: (تغزُونَنَّ وتقضُونَنَّ). فإن كانت العين مفتوحة مثل: (يخشَى ويسعَى) حُذفت لام الفعل فقط، وبقى فتح ما قبلها، وحرِّكت واو الجمع بالضمة، نحو: “لتَخْشَوُنَّ وَلَتَسْعَوُنَّ واسْعَوُنَّ اخْشَوُنّ”.

-إن كان مسندًا إلى ياء المخاطبة حذفت الياء والنون

نحو: “لتَحضُرِنَّ يا هند، ولتَغْزِنّ ولتَرْمِنّ وارمِنَّ”، بكسر ما قبل النون، إلا إذا كان الفعل ناقصًا وكانت عينه مفتوحة مثل: (يسعَى ويخشَى)، فتبقى ياء المخاطبة محركة بالكسر، مع فتح ما قبلها نحو: (لتَسْعَيِنَّ ولتَخْشَيِنَّ يا زينبُ).

-إن كان مسندًا إلى نون الإناث

زيدت ألف بينها وبين نون التوكيد وكسرت نون التوكيد، لوقوعها بعد الألف، نحو: لتَنصُرْنانِّ يا نسوة ولتَسْعَيْنَان، ولتَغزُونَانِّ، ولتَرْمِينَانِّ وقِفْنَانِّ واعفُونَانِّ.

اظهر المزيد

د.عبد العلي المسؤول

أستاذ بجامعة محمد بن عبد الله بفاس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: