منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

السَّلْب والسَّلْبية

0
اشترك في النشرة البريدية

يقال أجاب فلان بالسِّلب، وعَمَلُ فلان سِلبي، يقولون ذلك وهم يكسرون السين، ويقصدون بذلك ما كان ضد الإيجاب والإيجابي، والصواب أن يقال: السَّلْب والسَّلْبية بفتح السين، ذلك أن المصدر (سَلْب) أو المصدر الصناعي (سَلْبية) مأخوذ من فعل سَلَبَ. قال في التاج :”سَلَبَه الشيءَ يَسْلُبُه سَلْباً: اخْتَلَسه، كاسْتَلَبَه إِيَّاهُ. ومِنَ المَجَازِ: سَلَبه فُؤَادَه وعَقْلَه وأَسْلَبَه”. و(فَعَل) المعدّى يكون مصدره على (فَعْل) قال ابن مالك في الخلاصة:
فَعْلٌ قِـيَاسُ مَصْدَرِ الْـمُعَدَّى مِنْ ذِي ثَلاَثَةٍ كَرَدَّ رَدَّا
قال بدر الدين بن مالك عند قول والده في لامية الأفعال: “(فَعْل) مقيس معدى” ما نصه: “وأما (فَعْل) فمقيس في صدر المتعدي من فَعَل المفتوح العين، نحو : ضَرَب ضَرْبا وقتل قتلا وخَلقَ خلقا وكتب كتبا” شرح لامية الأفعال ص : 125-126.

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.