منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

قطرات من الغيث

0

ذكريات عابرة ، استفاقت مع أول القطرات، بعدما مزقت غشاء البون والتناسي ، وهبت عاصفة هوجاء ، من بئر غابر سحيق ، لتجوب الفيافي والخلوات ، وتطفو على سطح الانكسارات ، بعدما أمطرت القلب دموعا وعبرات ، جرت حامية ، لتفجر الأحزان ، في جداول وانهار، من الندوب والجراحات ، ثم تصب في بحر لجي من الآلام والمتاهات ، ما لها من قرار ، ولا استقرار…
هناك ، في دغل قصي ، غائر ، عبر الزمن المنسي ، تسللت رياح البغي والجبروت ، لتركن الآمال والمسرات ، بين جدران متينة ، لا مفر منها ، ولا انفلات … واستأسدت الخطوب والمدلهمات ، واستحكمت النوازل والأحجيات ، لتقبر الأفكار والأحلام ، وتقزم الأقلام ، وتشل الأقدام ، وتدفع لليأس والاستسلام ، والرغبة في الخلاص على الدوام …
هناك ، في قعر الزمن البالي ، الهارب من الطغيان والاستكان، انسلت سنون من العمر ، غاليات ملاح ، لتنكأ الجراح ، وتخلف النواح ، والانبطاح ، وترقب الفرج والسراح …
غثاء كغثاء السيل ، وسواد بهيم كظلام الليل ، وغيلان لها رؤوس كأنياب الفيل ، تدفع للتقشف ، وانتظار المستحيل ، وعيش قاس ذليل ، وأمل عليل ، في قطرات من الغيث ، وزاد قليل …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.