منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

خواطر من رواية حلم تائه

0
اشترك في النشرة البريدية

تتناول رواية ” حلم تائه ” حكاية شاب إسمه حميد يسعى لتحقيق حلمه في الحياة : أن يتم دراسته الجامعية بتفوق وان يحصل على وظيفة قارة وسكن وزواج واعالة أسرته وعائلته…

لكن الشاب حميد المفعم بالنشاط والحيوية والإرادة اعترضته عقبات وتحديات الواقع والمستقبل المتجلية في : الفقر والبطالة وأزمة التعليم والصحة والسكن والشغل..
لقد استطاع الدكتور عبد الله شكربة النبش في الذاكرة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية التي يعاني منها الشباب المغربي؛ هذا الشباب الذي يقاوم الأزمة ويقتحم الصعاب من أجل تحقيق التغيير والحلم المنشود.
فبطل الرواية وشخصيتها الرئيسية هو حميد ؛ إنه طالب مغربي واجه بصبر وثبات كل العقبات التي اعترضته في مسيرته العلمية؛ خاصة مرحلة الثانوي ومرحلة الجامعة. ومن الصعوبات التي واجهها:

  • التسجيل في الشعبة التي يرغبها ويميل إليها : فبعد نضال مستميت استطاع أن يختار التسجيل في شعبة الفلسفة؛ وقد اختار المادة لكونها تتصف بالحجاج والإقناع والمنطق والتفسير العلمي والعملي وتجعل العقل مستنيرا ولا يكون الفرد امعة مجرورا ..هكذا يجب ان يكون الطالب في نظر الكاتب أن يبحث عن الحق بالحجة والدليل، ويسعى لتحقيق حلمه مهما بدت الآفاق منسدة؛ يجتهد ويتوكل على الله ويأخذ بالأسباب؛ ويتسلح بالإيمان والعزيمة والإرادة والأمل والصبر والثبات والشجاعة ومواجهة الباطل والظلم؛ طالبا العدل والكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية… قيم وأخلاق رفيعة أراد الكاتب أن يتسلح بها الطالب، والشباب المغربي لمواجهة التحديات والصعوبات التي تعترضهم في الحياة.
  • الصراع الإيديولوجي والسياسي من خلال إبراز وظيفة اوطم ودور الفصائل الطلابية في تحقيق مطالب الطلاب.
  • اكراهات الشغل من خلال البحث عن عمل قار بعد التخرج والحصول على الشهادة الجامعية.
  • اكراهات السكن والمنحة…
  • اكراهات الصحة والتعليم وأزمة المدرسة العمومية..
  • اكراهات اقتصادية واجتماعية وثقافية وعلمية وسياسية…
    لكن تحديد الأهداف واتخاذ الوسائل والأسباب هي التي جعلت حميد يحقق حلمه.
    والاسهاب في الحديث عن المرحلة الجامعية لكونها جوهر تكوين شخصية الطالب؛ وان الجامعة هي المجتمع المصغر للمغرب؛ ولذلك تجد فيها من كل فن طرب.
اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.