منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

الخطاب بين الممكن والمحبوب والمطلوب

أسلوب الخطاب وموضوعه قد يكون مناسبا لشخصية الخطيب وقناعاته الشخصية يجد فيه ذاته فيكون الخطاب محبوبا لديه، وفي نفس الوقت يكون هذا الموضوع في صلب اهتمام الناس ويحمل سائر الخصائص الموضوعية والمنهجية والشكلية فيكون طرحه مطلوبا، يضاف إلى ذلك كون…

أحوال المخاطبين

كما يختلف زمان الخطاب ومكانه، وتختلف أحوال الخطيب فإن المخاطبين أيضا ليسوا على حال واحدة، وسنصنف أحوال المخاطبين إلى ثلاثة أنواع هي: الأحوال النفسية والأحوال العلمية والأحوال الاجتماعية، وبناء على حال المخاطب من حيث نفسيته ومستواه العلمي…

أحوال الخطيب

أولا- أحوال موضوعية: يمكننا الحديث عن ثلاثة أحوال موضوعية تميز شخصية الخطيب هي: الورع، والخوف من تبعات الرأي، وانقباض الشخصية: 1-الورع الورع فضيلة في المفتي والقاضي وكل من يزاول خطة دينية، والعلماء الراسخون في العلم لا يوصون تلامذتهم…

أثر الظرف المكاني في قيمة الخطاب

    لكي يتجنب الخطيب الاصطدام بمكان خطابه ينبغي أن يعرف أمرين أساسيين: الأول: طبيعة الأعراف السائدة، والثاني مستوى المدنية: 1-طبيعة الأعراف السائدة: لا يحتاج الخطيب من يذكره بأن العرف أصل من أصول الفقه عند جمهور الأصوليين، ولاسيما…

عنصر الزمان في مقام الخطاب

يتشكل مقام الخطاب من جميع العناصر الخارجة عن النص، والتي تؤثر على وقع الخطاب سلبا وإيجابا، ولذلك يجوز لكل متناول للموضوع أن يتناول عنصرا ويغفل آخر، ويمكن أن نختلف في أهمية بعض العناصر، فنحن هنا لسنا بصدد استقصاء جميع العناصر المشكلة لبنية…

مقامات الخطاب المنبري

يمثل التأثير وجدوى الخطاب رأس أولويات الخطيب، ولذلك يحشد لذلك الغرض كل ما استطاع من وسائل الحجاج والإقناع حتى يأخذ خطابه مكانا في قلوب وعقول وسلوك المخاطبين، لا سيما إذا تعلق الأمر بالخطاب الشرعي الذي أنيطت مهمة تبليغه بالخطيب، ولا شك أن…