منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

ميزان العدل في علاج الجسد والعقل والروح | سلسلة خطبة الجمعة

عباد الله، ما أحوج البشرية اليوم؛ إلى الرجوع إلى ميزان الله العادل، ليجدوا عنده الحق والعدل والنصفة في كل ما يتعلق بشؤون حياتهم صغيرها وكبیرها، قال تعالی في سورة الحديد: (لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ).

صحيح البخاري بين انتقاد العالمين وانتحال المبطلين |مداخل نقد السنة النبوية قديما وحديثا

من هو الإمام البخاري؟ وما قيمة كتابه الجامع الصحيح؟ ما المقصود بتلقي الأمة كتابه بالقبول؟ ألم يسبق أن انتقد العلماء الجامع الصحيح؟ هل أسهم انتقاد المتقدمين للجامع في بناء معرفة سليمة نافعة؟ من يتحدث اليوم من المعاصرين عن هذا الإمام وكتابه؟

ذاك شهر يغفل الناس عنه

حرِيُّ بالمؤمن مريد وجه الله عز وجل وطالب الزلفى عنده أن يسارع ويسابق، ويصبر ويصابر، ويرابط في ثغور الصالحات لا يبرحُها، خصوصا زمن الشرود والغفلات وقلة المشمرين السّاعين.

ففروا الى الله

يقول الله عز وجل يأمرنا جميعا: ﴿فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ﴾الذاريات 51-52