مقاصد منهج الرحمة في تربية الناشئة


وعليه، فإن أهم المقاصد التي يروم منهج الرحمة لدى رسول الله صلى الله عليه وسلم تحقيقهافي الناشئة هي:

  • المقصد الأول: حفظ فطرتهم ودعمها بتثبيت أسس التوحيد ومقتضياته القلبية والعقلية والعملية.
  • المقصد الثاني: استمرار عمل السابقين في الدنيا ببقاء الولد الصالح، إذ هو من العمل الذي لا ينقطع بالموت، وفي ذلك مسؤولية عظمى على الآباء والمسؤولين عن المناهج التربوية بالنسبة لمجموع الأمة.
  • المقصد الثالث: تحقيق حسن تعامل الناشئة مع زمنهم الذي خلقوا له، إذ التربيةٌ النبوية ليست نظرية مجردة بل هي عمل ميداني واقعي لتحقيق سلامة النشء بما يزوده بحصانة منيعة، من العلم النافع، إزاء الفتن الموجهة ضده، خاصة في زمن صار للتشابك المعلوماتي فيه السبق الأعلى في التأثير.
  • المقصد الرابع: تثبيت التماسك الاجتماعي والتهذيب الخلقي للناشئة والمحافظة عليه من الوقوع في الفاحشة.
  • المقصد الخامس: إبقاء شريعة الرحمة على الأرض، بتدريب الناشئة بمنهج رحيم على التكاليف الشرعية منذ صباهم وجعل ذلك من صميم مكونات هويتهم، وسببا في خيرتهم للناس جميعا.
  • المقصد السادس: تحقيق التوازن المطلوب في تربية الناشئة بالتأسيس على الجانب الإيماني الذي يلقي بظلاله على الجوانب العقلية والجسدية.

استناداإلى المقدمات السابقة والمقاصد الأساسية، نتلمس أصول منهج الرحمة التربوي من خلالسنة المصطفى الكريم وسيرته صلى الله عليه وسلم عموما، وفي تربية النشء على وجهالخصوص، ونبذل الوسع في استلهام معالم هندسة تربوية على مستوى التخطيط والتدبير(التنفيذ) والتقويم، مما ييسر على المختصين في الجانب التنفيذي الاشتغال على “منهاج دراسي” يكون رحمة في العالمين.

                                                                                             والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل

اظهر المزيد

د.عبد الصمد الرضى

رئيس شعبة التربية الإسلامية بالمركزالجهوي لمهن التربية والتكوين البيضاء- سطات. مدير المركز الدولي للبحث العلمي. مستشار ومؤلف في المجال التربوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: