منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

مفهوم الحرية في المشروع الحضاري عند مالك بن نبي. (2)

0

تعريف الحرية لغةً :

    جاء في لسان العرب أن:” الحر، بالضم: نقيض العبد، والحرة: نقيض الأمة، والجمع حرائر، وتحرير الولد: أن يفرده لطاعة الله عز وجل وخدمة المسجد،  وقوله تعالى:﴿إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّراً فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ  

   والحر من الناس : أخيارهم وأفضالهم. وحرية العرب: أشرافهم ، والحرة: الكريمة من النساء. وحرره أعتقه وفي الحديث من فعل كذا وكذا فله عدل محرر أي: أجر معتق والمحرَّر الذي جعل من العبيد حرًا فاعتقه.  

   فالحرية خلاف العبودية والرق على اختلاف أنواع هذه العبودية. وتعني القدرة على التصرف والإرادة والاختيار.

تعريف الحرية اصطلاحا: 

المزيد من المشاركات
1 من 88

    يقول محمد سعيد البوطي الحرية هي:” أن يملك الإنسان التوفيق بين إرادته ومحبته بحيث لا يضطره عامل ما إلى توجيه إرادته نحو ما لا ترضى عنه نفسه” 

   يقول راشد الغنوشي:” إن الحرية بالمعنى التكويني هي إباحة واختيار أو هي فطرة، فقد اختصنا الله بخلقة تحمل القدرة على فعل الخير والشر.. وكانت تلك مسؤولية، أما بالمعنى الأخلاقي أو التشريعي فهي تكيف حسب عبارة الأصوليين “ 

     ويعرف الإمام أبو حامد الغزالي الحرية:” بأنها حالة نفسية واجتماعية تنتاب الفرد وتجعله يشعر بأنه متحرر من القيود والمحرمات والنواهي التي يفرضها المجتمع عليه منذ الولادة ”

    ويعرف ابن خلدون الحرية:” بأنها قيمة اجتماعية أساسية يجد فيها الفرد نفسه ذا قدرة على القيام بما يريد القيام به من دون عوائق أو قيود من قبل نضم العمران البشري”

     ويعرفها محمد حمد خضر بقوله: ” الحرية هي الإطار الذهبي الذي يبدو فيه الإنسان ويرفرف في أفقه الإنساني الرفيع متميزًا على سواه من المخلوقات لقد منح عقلاً وتفكيرًا وإرادة وفتحت له أبواب الاختيار والتمييز بمقتضى هذا العقل وتلك الإرادة لا سلطان عليه”  

   ويرى الطاهر بن عاشور أن الحرية وردت على معنيين: الأول: ضد العبودية، وهي أن يكون تصرف الشخص العاقل في شؤونه بالأصالة تصرفا غير متوقف على رضا أحد آخر.. والتاني: ناشئ عن الأول بطريقة المجاز في الاستعمال، وهو تمكن الشخص من التصرف في نفسه وشؤونه كما يشاء دون معارض.

  والحرية عند مالك بن نبي تعني تحرير إرادة الإنسان من كل عبودية لغير الله، فالحرية هي التحرر من الاستعباد وتحرر الأوطان من الاستعمار أو القابلية للاستعمار، وهي جملة حقوق وواجبات. فالإسلام رسالة تحررية شاملة جاء ليخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد.

مقالات أخرى للكاتب
1 من 6

   وقد جعل ربعي بن عامر رضي الله عنه تحرير الناس من الاستعباد هو غاية الإسلام وهدفه، فلما سأل رستم ربعي بن عامر عن سبب مجيء المسلمين قال:” الله ابتعثنا لنخرج من نشاء من عبادة العباد إلى عبادة الله، ومن ضيق الدنيا إلى سعتها، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام “

   يقول مالك بن نبي الحرية هي:” عبء ثقيل على الشعوب التي لم تحضرها نخبتها لتحمل مسؤوليات المستقبل “

   يرى مالك نبي، أن انسحاب العلماء من المشهد السياسي وترك المشعل للنخبة السياسية حول بوصلة التغيير الحقيقي في بناء الفرد والمجتمع، فالسياسيين لم يستطيعوا تربية الشعوب ولا تغيير نفسية الشعوب وعقليتها، كما أن هذه النخبة السياسية لم تبن قيما ولم تتحمل مسؤولية المستقبل وإنما أوهموا الناس في الدفاع عن الحقوق والحريات.

   فالإنسان الحر هو الذي تخلص من رواسب العبودية ومن نزعات الاستعباد. يقول مالك بن نبي :” الإنسان ( الحر) الإنسان الجديد الذي تتمثل فيه قيم الديمقراطية والتزاماتها، هو الحد الإيجابي بين نافيتين تنفي كل واحدة منهما هذه القيم وتلك الالتزامات: نافية العبودية ونافية الاستعباد”  

  والقرآن الكريم يصور لنا صورة كافية عن الاستعباد والاستبداد والاستخفاف بعقول الناس في شخص فرعون مع موسى عليه السلام والسحرة.

   وقد قرر الإسلام مبدأ تحرير الرقيق، فشمل ذلك تقويم سلوك الإنسان الذي وقع في قيد الرق.

ومن النصوص الشرعية المؤسسة لمفهوم الحرية في المشروع الحضاري عند مالك بن نبي نذكر:

 

  • وقال تعالى في شأن التكريم الالهي للإنسان:﴿ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَٰكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ
  • قال تعالى:﴿ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ وقال تعالى:﴿ وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ  
  • قال تعالى:﴿ لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ  
  • عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ﴿ من لطم مملوكه أو ضربه فكفارته أن يعتقه  
  • قال صلى الله عليه وسلم:﴿ من أعتق رقبة أعتق الله بكل عضو منها عضوا من أعضائه من النار 
  • قال صلى الله عليه وسلم:﴿ يا أيها الناس: إن ربكم واحد، و إن أباكم واحد، ألا لا فضل لعربي على عجمي  و لا عجمي على عربي، و لا لأحمر على أسود  و لا لأسود على أحمر إلا بالتقوى 

    فالحرية من أصول الدين وهي جوهر العقيدة والعبادة والأخلاق، كما أن الحرية تشمل كل مناحي الحياة المختلفة. والحرية مسألة فطرية في الإنسان، وهي تعني العدل والإنصاف وحرية الإرادة والاختيار، وفعل وقول ما تشاء بضوابط شرعية. كما تعني آلية لمقاومة الاستبداد والاستعباد. وفي مضمونها السياسي والاجتماعي والمدني فتعني الشورى.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.