الأعجمي الذى أعز الله به الإسلام

عندما تجد طبيبا هنديا يتجه للدعوة ومقارنة الأديان وصاحب ذاكرة حديدية يحفظ القرآن وصحيح الأحاديث وكتب التوراة والأناجيل المختلفة، ولديه قدرة فائقة على الإقناع والرد على الشبهات، ويدخل الاسلام علي يده الكثير كل ساعة وتجد متابعي صفحته على الفيس بوك مايقرب العشرين مليون متابع وصفحة محبوه يتابعها ملايين الأشخاص من كل مكان على وجه الأرض. فإنك تجد أن الله يستخلف من العجم لنشر دينه ما لا يفعله العرب.

إنه الدكتور ذاكر عبد الكريم نايك Zakir Abdul Karim Naik الهندي خريج جامعة بومباي ومواليد 18 أكتوبر 1965 م، أحد طلاب الشيخ أحمد ديدات، ومدير مؤسسة البحث الإسلامية (Islamic Research Foundation أو IRF) في الهند. والحائز على جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام لعام 1436 هـ- 2015 م. والملقب بديدات الأكبر.

ألقى ذاكر أكثر من 1000 محاضرة، في كل من أمريكا وكندا وبريطانيا وجنوب أفريقيا والسعودية والإمارات وماليزيا والفلبين وسنغافورة وأستراليا واليابان وغيرها.، وعادةً ما يتحدث عن مواضيع مثل الإسلام والعلم الحديث، الإسلام والمسيحية، الإسلام والعلمانية، الإسلام والهندوسية، الدعوة الإسلامية، والشبهات حول الإسلام.

من أشهر مناظراته تلك التي عقدت في 1 أبريل 2000 ضد وليام كامبل في مدينة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية تحت عنوان “القرآن والإنجيل في ضوء العلم” (The Qur’an and the Bible in the light of Science).

حاز نايك على شهرة كبيرة لأسباب كان من بينها قدرته على تذكر الشواهد من القرآن والحديث والكتب المقدسة الأخرى للمسيحيين واليهود والهندوس والبوذيين بعدة لغات. فمن عادته أثناء خطبه أو مناظراته أن يستشهد مثلاً بآيات قرآنية مع ذكر رقم السورة ورقم الآية التي يستشهد بها من ذاكرته، أو أن يستشهد بحديث نبوي مع ذكر الكتاب الذي ورد فيه ورقم الحديث في ذلك الكتاب. وهو ذات الأمر الذي يفعله عند الاستشهاد بالكتب المقدسة الأخرى.

بالإضافة إلى أسفاره العديدة حول العالم ومناظراته مع عدد من العلماء حول الإسلام، وعلماء اللاهوت وإتاحته الفرصة للأسئلة العامة. حتى إنه أصبحت لنايك شعبية في ممباي (بومبي سابقاً) في الهند. ويحضر خطب نايك عادة بضعة مئات أو آلاف من الحضور، لكن معظم من عرفوه كان عبر أشرطة الفيديو والكاسيت والأقراص المضغوطة التي تسجل خطبه والتي باتت شائعة جداً. وعادةً ما تسجل خطبه باللغة الإنجليزية لتبث في عطل نهاية الأسبوع عبر العديد من شبكات كوابل التلفاز في مناطق المسلمين من بومبي.

واليوم يظهر نايك بشكل منتظم على شاشات العديد من القنوات الفضائية والإذاعات على مستوى العالم، والتي تتيح لهُ فرصة الظهور في أكثر من 100 دولة، ومن هذه القنوات قناة السلام. وفي العدد الثاني والعشرين من فبراير عام 2009 من جريدة إنديان إكسبريس كان نايك في المرتبة 82 في قائمة “المئة هندي الأكثر قوة”، في الدولة التي يزيد تعدادها على المليار نسمة. وفي قائمة “أعلى 10 معلمين روحيين” كان ترتيبه الثالث، حيث كان المسلم الوحيد في القائمة.

ويعتبر ذاكر نايك أبرز شخصيات مؤسسة البحث الإسلامية في الهند (المعروفة اختصاراً بـ IRF) والتي يديرها. وقد حصل نايك على الكثير من الثناء والانتقادات خلال مسيرته الدعوية، وكان من أشهر من أثنوا عليه أستاذه الداعية أحمد ديدات الذي سماه ديدات الأكبر وقال له: «ما فعلته يا بني في أربع سنين استغرق مني أربعين سنةً لتحقيقه» اعتقاله في 13 مايو عام 2017م، توجّه مكتب منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الانتربول) لإصدار مذكرة اعتقال بموجب الداعية الهندي ذاكر نايك بعد أن استقبل طلباً رسمياً من مؤسسة الاستجوابات الهندية بإصدار مذكرة اعتقال “حمراء” تناشد بتسليمه بمجرد اعتقاله في أي بلد. وذكرت الهند في طلبها المقدم للإنتربول أن نايك مذنب بالتورط في مسائل غسيل أموال وكسب غير مشروع عن طريق مؤسساته وقنوات فضائية دينية يديرها. ورفض الداعية الهندي ذاكر نايك مغادرة السعودية خوفًا من الاعتقال في الهند وذلك عقب الهجوم الشديد الذي يشنه عليه الإعلام الهندي والبنجلاديشي باتهامه بالترويج للطائفية والكراهية. ويقول أن عشر دول عرضت عليه الجنسية واللجوء إليها.

ورغم إسلام الكثير على يديه يقول د ذاكر ( إن الإسلام ينتشر بفضل الله وإرادته وما الدعاة إلا أداة لتحقيق ذلك وأى داعية يفكر أنه ينشر الإسلام فإنه أكبر أحمق في العالم) ويقيناً عزة الإسلام القادمة تأتي من المسلمين العجم أي غير العرب بعد أن تراجع مستوى العرب في كل شيء. بارك الله في جهود ذاكر ورفع قدره وجعل الهداية على يديه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: