منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

وأخيرا..ذهب إلى الحج (قصة قصيرة)

وأخيرا..ذهب إلى الحج (قصة قصيرة)/ محمد فاضيلي

0

وأخيرا..ذهب إلى الحج (قصة قصيرة)

بقلم: محمد فاضيلي

لم يكن يملك شيئا..
لكن شوقه للحج بحجم الكون..
كلما علم بذهاب أحدهم للحج يتملكه البكاء فيمد يد الضراعة للمولى عز وجل كي يكرمه بزيارة للمقام المقدس..
فهل يتحقق الحلم..
يقال له:”شوقك طبقك” ويقال:”النية تغلب” ويقال:”من طلب الحج صادقا بلغ المقصود رائقا ولو كان على فراشه مطبقا” ويقال:”حين يأذن المُعطي يلبي المَعطي ولو لم يجد ما يعطي”
كان مجذوبا اميا على نيته..وكان يحب حملة القرآن ويلتمس منهم الدعاء..وكانوا يقدمونه على أنفسهم فيدعو لهم بما تيسر له من دعاء..وكان مستجاب الدعوة..
تعلم فن الدعاء وصار فيه مبدعا..وحين يجتمع حملة القرآن في مناسبة معينة يتقدم الجمع ويدعو لمن يكرمهم بأرق الادعية فينال إعجاب الحضور..يرفع يديه إلى المولى عز وجل وهو موقن بالإجابة ويرفع صوته ويخفضه وينزع رداءه ويعري رأسه ثم يقسم على الله عز وجل طالبا منه القبول..
نظمت القرية حفلا كبيرا دعت له ضيوفا من مناطق شتى فتقدم الجمع ودعا بما شاء الله له..ثم تقدمت موسرة بهدية كبيرة وخاطبته قائلة: إنني أعاني من مرض مزمن ولئن شفاني الله منه لأكرمنك بحجة إلى بيت الله عز وجل..
استيقظت المشاعر في قلبه فنزع عمامته ومد يديه وتوجه إلى الله عز وجل من كل قلبه داعيا لها بالشفاء..
وبعد أسبوع..أرسلت إليه أن هيئ نفسك للحج..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.