منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

تقديم كتاب التربية البيئية وسؤالا التنمية والأخلاق

أحمد الفراك

0
اشترك في النشرة البريدية

تنزيل كتاب: “التربية البيئية وسؤالا التنمية والأخلاق

تقديم

اهتم الفكر البشري قديما وحديثا بالبيئة الطبيعية، بشكل يعكس انشغال الإنسان بمحيطه الطبيعي منذ أن طرأ على الوجود، ومحاولاته في إيجاد أجوبة مُقْنِعة عن مختلِف الأسئلة التي تثيرها مظاهر الكون الطبيعي وظواهره، في انتظامها وانسجامها من جهة، وفي تأثيرها على الحياة البشرية الفردية والجماعية، إيجابا وسلبا من جهة أخرى، فقد نحتت الفيزياء اليونانية مثلا جملة من المفاهيم الطبيعية (مثل: الطبيعة، المادة، الصورة، الجوهر، العرض، الكون، الوجود، العلة، الهيولى…) واستمرت هذه المفاهيم مع العصور اللاحقة، واغتنت بمفاهيم وتخصصات وحقول معرفية متصلة بالموضوع.

لكن رغم ما للاهتمامات الفكرية القديمة من قيمة عظمى في تركيز النظر على المعطى الكوني في تكامل عناصره وتفاعلها، وتأثير ذلك على حياة الإنسان وتفكيره، إلا أنها اليوم لا تنفع نظرية “أخلاق الفضيلة” لأرسطو طاليس، ولا نظرية “أخلاق الواجب” لإيمانويل كانط، ولا نظرية “أخلاق المنفعة” لوليام جيمس، في استيعاب مشكلات “البيئة والإنسان” المستحدثة في عالمنا المعاصر، ولا تستطيع تنمية “الوعي الكافي” لإيقاف نزيف هذا الكون العظيم ومعاناته جراء استفحال جشع الإنسان وتسلطه على الطبيعة وبالتبع على نفسه والأحياء والحياة من حوله.

ودون تربية بيئية جذرية ومستدامة لا يكتفي الوعي الجديد الذي تحمله نداءات فلسفة البيئة المعاصرة والأخلاق التطبيقية بوصف الواقع البئيس وإنشاء خطاباتٍ تتحدث عن الطموح والآمال والأحلام الجميلة، بلُغةٍ متأسفة وعاجزة عن الإقناع والتأثير. بل يتجاوز ذلك إلى بذل وتنظيم الجُهود الجماعية لتحقيق الوعي العالمي المشترك بالأزمة أولا، ثم إشراك الجميع؛ أفرادا وهيئات، شمالا وجنوبا، شرقا وغربا، في إعداد برنامج الحل المشترك وتنفيذه.

المزيد من المشاركات
1 من 10

من أجل ذلك اقترحت على الباحثين المهتمين الاشتغال على إنجاز كتاب جماعي في الموضوع، من خلال الكتابة في أحد المحاور السبعة الآتية:

  1. محور: التربية البيئية: مفهومها ومبادئها وأهدافها
  2. محور: الفكر العلمي والفلسفي المعاصر وحضور المعطى البيئي
  3. محور: التطور الصناعي والتكنولوجي ومخاطره على الحياة الطبيعية للكائن الحي
  4. محور: الإنسان المعاصر ومسؤوليته في تدمير الحياة الخضراء
  5. محور: العلوم الاجتماعية والإنسانية ووظيفتها في معالجة الاختلال البيئي
  6. محور: التربية الأخلاقية وأثرها في حفظ السلامة البيئية
  7. محور: الأخلاق التطبيقية وتنمية القيم البيئية

وبعد أن توصلنا بعشرات المقالات والدراسات في الموضوع، قمنا بتحكيمها ومراجعتها، لينضم منها ما كان موافقا للشروط العلمية والفنية التي أعلنا عنها مسبقا إلى هذا الكتاب الجماعي الذي تتشرف به المكتبة البيئية. وبذلك نتوجه بخالص الشكر والتقدير إلى جميع الباحثين من مختلف التخصصات الذين شاركوا في إنجاز هذا العمل في ظرف وجيز، كما لا يفوتنا شكر القائمين على موقع منار الإسلام لتعاونهم في نشر الاستكتاب والكتاب.

أحمد الفراك

منسق الكتاب

من داخل الحجر الصحي بتطوان/أبريل 2020

 

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.