منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

حروف الدرّ (قصيدة)

حروف الدرّ (قصيدة)/ ريما كامل البرغوثي

0

حروف الدرّ (قصيدة)

بقلم: ريما كامل البرغوثي

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

عرّجْ على الطّهرِ واحضنْ طيبَ أنفاسي
واستلـهـم الدرَّ من مكنــونِ إحـسـاسـي

واصـنـعْ لمعـصـمِـكَ المـرمــوقِ أسـورةً
من لؤلؤ الحرفِ واروَ الطيبَ من كاسي

انسـجْ لجـيــدِكَ حـرفــًـا يســتـوي دررًا
من عطريَ الفــذِّ ضمــّخْ وجـــهَ كـراسِ

من أحـرفــي الغـُّـرِ منـظـومٌ … ومنتثرٌ
يعلــوهـمــا الذّكـْرُ يُهدي النـّور للنــّـاسِ

في آيهِ السّحـرُ يجلو الضيقَ في سَحَرٍ
يَخـِـرُّ من وقـعـــِهِ الجلمــودُ والقــاسي

يفــوحُ تبـيـــانـــُــهُ ريـحــًــا معـطـــرةً
روضٌ يـعــجُّ بعـطـــرِ …. الوردِ والآسِ

إنـّي أنـــا الزّهــرُ والأقــلامُ تَـنـثـرُنــي
سـحــرًا شذيـًّـا يُغذّي الكـونَ إينـاسي

إنـّي أنـا الضـادُ والأمـجـــادُ شـاهــدةٌ
حرفـي تلألأَ مثــلَ الجوهـــرِ المـاســي

عـرّجْ على نبـعــيَ الرّقــراقِ مُتّشِـحــًـا
سـيـفَ اليـراعِ وكــنْ للمدنــفِ الآسـي

واعـزفْ على الشّعْـرِ ألحانــًا مموسقـةً
وأطـربِ الجـمـعَ من صحـبٍ وجُلاّسِ

إن هُنـْتُ يومــًــا فمنكـم أشتكـي ألمـًا
يــا قـادةَ الحـرفِ أيـنَ اليـومَ حُرّاسي

أيـنَ الغيــارى وأحفادي الألى انتفضوا
لمّـا ادّعـى الغــربُ تعجيـزي وإفلاسي

أحفــادَ يعــربَ عـودوا عـن ضلالتِـكـم
إنــّي أنــــا الكـنـــزُ والقــرآنُ نبـراسـي

دع عنــك مجـدًا أيـا من بِتَّ تُبغضني
(اقعـدْ ثكلتُـكَ وابـقَ الطاعمَ الكاسي)

يــا سـادةَ القـولِ حرفي باتَ يؤلمُني
قرعـتُ من زمـنٍ نـاقــوسَ أجـراسي

وكنـتُ في عالــمِ الأفــلاكِ سـابـحـــةً
عودي على الدّهرِ طودٌ في الورى راسي

واليـومَ هنـتـُـم فهـانـت جُلُّ أروقـتـي
أسلمتمونـي… تبعـتـُـم كيـدَ وَسواسِ

أطعـتـُمُ الذُّلَّ … والأنـذالُ مــا فتـئــوا
يدعـونَ للهجــرِ شأنَ المُغرضِ الخاسي

أنــا العـزيــزةُ ليسَ الذلُّ مـن شِـيـَمـي
فلتـنـصبـوا في دروبِ العــزِّ أقواسـي

وإنٍَ حـرفــي لـَقـدّيــسٌ بصـومـعـتــي
فلـتُـرجـعـونـي لعـهــدٍ صانَ أقـداسـي

عـيــدٌ أنـــا لسـتُ كالأعيــادِ زخـرفــةً
رفـيـــفُ نـورٍ تـراءى عــبـــرَ قـُدّاسـي

أمٌّ أنـــا اليــومَ ….. لا بـِـرٌّ يُدَفـِّئـُنــي
كفـى عقوقًا… أعيدوا دفءَ أقباسي

تاقت شموعي بكهفِ الهجرِ جذوتَكم
فأشـعـلـوهــا… وردّوا روحَ أنفــاسـي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.