منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

عدالة (قصة قصيرة)

محمد فاضيلي

0

استطاع بحنكته وذكائه وتفانيه في عمله ان يكسب رضاها وثقتها، ثم قلبها، فمنحته نفسها وبيتها ومكتبها، طمعا في استقرار نفسي وجسدي ثمرته طفل في منتهى الرقة والجمال…
توسع شغله رويدا رويدا، مع خبرة أهلته لاستقطاب عديد من الزبائن، حيث يساعد المحتاج منهم، ويرشد السائل، ويقضي حوائج العاجز…
أدركت بعد سنوات أن البيت والمكتب صارا في ملكيته، فغضبت غضبا شديدا، وحين أكثرت الصراخ رماها بالطلاق!
تزوج أخرى، وعاملها برقة ودلال، وأنجب منها طفلة صغيرة، لكنها ستكتشف أن زواجها لم يكن قانونيا، فاستسلمت للأمر، واستعملت الحيلة والمكر لإثبات الزوجية، لكن دون جدوى!
ألحت عليه لكتابة العقد، فلم يأبه. هددته بالمحكمة، فهددها بالطرد!
وفي مساء رمضاني حار، أعلنت نبأ اختطافه من طرف مجهولين، وعند الإفطار تم العثور على جثته!
وبعد استنطاق طويل، اعترفت الزوجة بقتله، لترمى في السجن، ويعود المكتب والبيت والأرصدة البنكية للوارث الشرعي الوحيد…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.