منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

ما في رضاع خاتم الرسالات من لطائف وإشارات

0
اشترك في النشرة البريدية

لاشك أن الذي شاع عند الناس وذاع أن مرضعة النبي- صلى الله عليه وسلم- هي حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية، إلا أن السهيلي – رحمه الله – ذكر في الروض أن أول من أرضعته ثويبة قبل حليمة أرضعته وعمه حمزة وعبد الله بن جحش، وكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يعرف ذلك لثويبة، ويصلها من المدينة، فلما افتتح مكة سأل عنها وعن ابنها مسروح، فأخبر أنهما ماتا، وسأل عن قرابتها، فلم يجد أحداً منهم حيّا، وثويبة كانت جارية لأبي لهب.

وقد عقب – رحمه الله تعالى على ابن إسحاق، عقب حديثه عن وضع آمنة لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – وما كان من إرسالها إلى جده عبد المطلب كي يأتيها لينظر إلى غلامه. عند قول ابن اسحاق: فيزعمون أن عبد المطلب أخذه، فدخل به الكعبة، فقام يدعو الله ويشكر له ما أعطاه ثم خرج به إلى أمه فدفعه إليها، والتمس له الرضعاء”.

قال السهيلي -رحمه الله-:” قال ابن إسحاق: فالتمس لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – الرضعاء. قال ابن هشام: إنما هو المراضع. قال وفي كتاب الله سبحانه: ﴿ وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِن قَبْلُ﴾. قال- رحمه الله -: والذي قاله ابن هشام ظاهر، لأن المراضع جمع مرضع، والرضعاء جمع رضيع ولكن لرواية ابن إسحاق مخرج من وجهين، أحدهما حذف المضاف كأنه قال: ذوات الرضعاء، والثاني: أن يكون أراد بالرضعاء، الأطفال على حقيقة اللفظ، لأنهم إذا وجدوا له مرضعة ترضعه، فقد وجدوا له رضيعا، يرضع معه، فلا يبعد أن يقال: التمسوا له رضيعا، علما بأن الرضيع لابد له من مرضع.

ثم تحدث – رحمه الله – عن الرضاع عند العرب دوافعه وأسبابه وأتى على ذلك بفوائد قل أن تجد في غير هذا الكتاب. وذكر الباعث على التماس الأجر على الرضاع عند النساء فقال:” والتماس الأجر على الرّضاع لم يكن محدودا عند أكثر نساء العرب، حتى جرى المثل تجوع المرأة ولا تأكل بثدييها، وكان عند بعضهن لابأس به، فقد كانت حليمة وسيطة في بني سعد، كريمة من كرائم قومها، بدليل اختيار الله- تعالى- إياها لرضاع نبيه- صلى الله عليه وسلم – كما اختار له أشرف البطون والأصلاب، والرضاع كالنسب، لأنه يغير الطباع”.

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.