منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

الشاعر اليمني يحيى عبد الله الغزالي على مائدة حوار الأستاذ محمد فاضيلي

الأستاذ محمد فاضيلي

0

الشاعر اليمني يحيى عبد الله الغزالي على مائدة حوار الأستاذ محمد فاضيلي

حاوره الأستاذ محمد فاضيلي

ماذا أقول وماذا يخبر الكلِم…من كل جرح باوطاني يفيض دم
قالوا حديثك احزان فقلت لهم…الحزن في وطني فكيف أبتسم
وكيف يسعد من أوطانه حزنت…ناس تجوع وناس مسها الألم
يا ايها العُرب قوموا من سباتكم…الفجر آت وهذا الظلم ينعدم
يا رب أنت خبير أنت مطلع…أنت الرجاء وأنت العدل والحكم

يتشرف موقع منار الإسلام باستضافة الشاعر اليمني الكبير الأستاذ يحيى عبد الله الغزالي للحوار معه حول تجربته الشعرية ورأيه في قضايا متعلقة بالشعر خصوصا والأدب عموما

1) سيدي الشاعر يحيى عبد الله الغزالي، اهلا وسهلا بكم ضيفا عزيزا على موقع منار الإسلام..بداية كيف تقدمون نفسكم للقراء الكرام وما اهم المحطات في حياتكم الشخصية؟

بدايةً أتقدم بجزيل الشكر والتقدير لهذه الدعوة الكريمة من قبلكم وعلى هذه الثقة الأدبية التي حُضيت بها مِنْ أُدباء وشعراء لهم مكانتهم الشعرية والأدبية المرموقة على نطاق واسع أستاذنا الكاتب والشاعر و الأديب / محمد فاضيلي.

كاتب وشاعر مِنْ اليمن
يحيى عبدالله علي الغزالي
مِنْ مواليد محافظة إب – مديرية بعدان في شهر أكتوبر من عام ١٩٩٣م .

أعمل محاسباً مالياً وهو مجال تخصصي العلمي في أحد مصانع القطاع الخاص منذ أن أكملت دراستي الجامعية 2016/2015م

تعد كتابة الشعر الموهبة والنعمة التي أشكر الله عليها.

2) كغيرك من الشعراء، لا بد أن تكون لديك بداية في درب الأدب والكلمة الوضيئة..فمتى وكيف كانت البداية..وكيف كانت رحلتكم مع الشعر؟

بداية رحلتي والشعر كانت وعمري قبل العشرين بعامين حيث كانَ شغفي بدايةً في القراءة للنصوص الشعرية كالمعلقات وقصائد الشعراء في شتى العصور الأدبية وحتى العصر الحديث

وقد بدأتُ آنذاك كتابة الشعر إلَّا أنَّ حصيلة كتابتي للشعر كانت تدور في دائرة الشعر الشعبي المألوف في البيئة اليمنية والشعر الفصيح غير أنهُ لم يكن يحمل جميع متطلبات الشعر العمودي حينها فهو أقرب إلى النظم من الشعر مع وجود الموهبة المفعمة.
تفتقت موهبتي الشعرية مُنذ الثالثة والعشرين من العمر،
وقد كتبتُ العديد من القصائد العمودية وبعضا من قصائد التفعيلة، ومازالت هذه الرحلة مستمرة ماشاء الله لها بالإستمرار.

3) أكيد ان لكم قدم راسخة في صرح الشعر الرحب، وأن تجربتكم الشعرية غنية بالعطاء مفعمة بالحيوية..فما مميزات تجربتكم الشعرية وما الخصوصية التي تتفردون بها؟

لو كنتُ مِنْ ذوي الإختصاص بالنقد لكان جوابُ هذا السؤال سهلاً عَلَيَّ، أستاذنا الكريم، وربما كان هذا السؤال هو نفسه الذي أجاب عنه المتنبي ببيته الشعري المعروف:
أنام ملء جفوني عن شواردها… ويسهر الخلق جراها ويختصمُ

4) هل كان للشعر تأثير على حياتكم الشخصية والفكرية، وبمن تأثرتم في تجربتكم الشعرية، وهل تصنفون نفسكم ضمن مدرسة ادبية خاصة؟

أمَّا عن تأثير الشعر على حياتنا الشخصية والفكرية فهناك قصيدة سبق أن كتبتها تحمل الإجابة بيوتها وهي :

حديث الشعر

أهيمُ كأنني بعضُ القوافي
فيأتي البوحُ من كُلِّ الضفافِ
لتهتفني المشاعرُ في بيانٍ
وتخبرُ بالقصائد عن هتافي
أنا شِعْرٌ أطوفُ البحرَ غوصاً
وأبْحِرُ في السهولِ وفي الفيافي
أنا عشقٌ ووجدٌ واشتياقٌ
وكل مشاعري تبدي اعترافي
يسامرني الخيال بكل ليلٍ
ويأتيني النهار بنهرِ صافي
سمعنا عنكَ لكنَّا جَهِلنا
بأنَّ الشِّعْرَ إحساسٌ يوافي
ومن يدري قصيداً غَيْرُ أهلٍ
لَهُمْ عِلمُ القصائدِ والقوافي

يحيى عبدالله الغزالي.
2022/11/26م

أيضاً لا شَكَّ أنَّ للشعراء نصيب مِنْ تَأثرنا بكتاباتهم فقوافل الشعر التي سجلها التاريخ كثيرة ولكل قافلةٍ ما يخصها من الروعة والجمال كما في العصر الجاهلي من أمثال شعراء المعلقات وفي بداية عصر الإسلام شاعر الرسول حسان بن ثابت والامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وفي العصور الأخرى مِن أمثال الإمام الشافعي رحمه الله وابو الطيب المتنبي وكذلك شعراء العصر العباسي وأيضاً من لهم نصيب الأسد في ترسيخ الثقافة والأدب في مجتمعنا بشكل عام وهم الدكتور الشاعر والأديب عبدالعزيز المقالح والشاعر الكبير عبدالله البردوني وشاعر الثورة والحرية محمد محمود الزبيري
وأيضاً الشاعر أحمد شوقي وحافظ ابراهيم وغيرهم من الشعراء المعاصرين

5) أي قارئ يتمناه ويتصوره الشاعر يحيى عبد الله الغزالي لشعره وقصائده، وبعبارة أخرى..لمن ينظم شاعرنا القدير أشعاره..وهل يضع في اعتباره اهمية استجابة القارئ وجلال التلقي؟

إنَّ قصائدي ليست موجهة لقارئ دون آخر ولا تنحاز لفئةٍ محددةٍ عن غيرها بل هي موجهة للعامة دون الخصوص وذلك كونها رسالة هادفة لرفع الوعي المجتمعي والعربي وتبصيرهم بالحقائق لدفع الظلم وترسيخ الفكر الإيماني النيِّر والإسلامي لأنَّ ما ينفع الناس فيمكث في الأرض وأما الزبدُ فيذهب جفاء، والله من وراء القصد

6) كيف ينظر ضيفنا العزيز إلى الأدب العربي عموما والشعر خصوصا، وهل وصل الشعر العربي المعاصر إلى العالمية؟

الأدب العربي هو جوهر الأدب ومعدن الرشد والحكمة والشعر بوصلتهُ فإن غاب الشِّعر تاهَ الأدبُ في قفار الضعف ولو حملته بعض فروعه الأخرى بغية العوده به والظهور .

لا شكّ أنَّ الشعر العربي وصل بدوره إلى العالمية لكن ليس بكل ما تقتضية هيمنة الشعر العربي الفصيح .

7) في نظركم سيدي..هل ننظم الشعر من أجل الشعر ام من أجل القضية..وكيف يمكن تفعيل الأدب في الحياة العامة..وكيف نجعل من أدبنا عموما رسالة لخدمة الأهداف الإنسانية النبيلة؟

من يكتب دون قضية كمن يمشي دون سُتْرةٍ في العراء
الشاعر الكيس من يكرس ما يكتبه من الشعر في قضية تنفع في أمر مدينه ودنياه ومجتمعه
ومن هو دون ذلك فقد هوى في دائرة قول الله تعالى (والشعراء يتبعهم الغاوون{٢٢٤ } ألم تر أنهم في كل وادٍ يهيمون{٢٢٥} وأنهم يقولون مالا يفعلون{٢٢٦ } )صدق الله العظيم

إنَّ الكيفية التي تجعل من أدبنا عموما رسالة لخدمة الأهداف الإنسانية النبيلة هو أن يكون إرضاء الله غايتنا ومقصدنا فإن كان الله هو الغاية ورضاه هو المقصد فإنَّ الشاعر هو سيف الكلمات في طريق الحق فالقول يستقيم باستقامة اللسان واللسان يستقيم باستقامة القلب والقلب إذا استقام كان منبع الهداية ومركز الإلهام حينها تجد الشاعر إن قال كان في قوله حكمة وبيان ذلك هو التوفيق له من الله تعالى .

8) هل يمكن أن تجملوا لنا حركية الشعر في اليمن وهل استطاع الشعر اليمني أن يحمل القضية العربية ويعرف بها؟

اليمن هي الشعر ذاته ببحوره وقوافيه وأوزانه، فالكثير من أبنائها شعراء بالفطرة ناهيك عن شعراء الشعر النبطي والشعر الشعبي شعر اللغة العامية
ولربما يُصنف كتابة الشعر الشعبي في الوقت الراهن من أحد عوامل الضعف إلّا أنه في حقيقة الأمر طريقٌ يصل امتدادها إلى بوابة الشعر العربي الفصيح بشرط أن لا يكتفي الشاعر الشعبي بحصيلته الشعرية الشعبية فقط دون السعي إلى التعلم والاكتساب ثقافةً وأدباً، كذلك فإنَّ حركة الشعر العربي في اليمن تجسد القضية العربية والفلسطينية بأبهى صورها فكل شاعر ينبض قلبه بها إخاءً ومحبةً وبما يتوافق مع المجتمع العربي والشريعة الإسلامية .

9) أين العروبة لا نراها إنها…كمقالة كتبت بلا عنوان
كرواية غربية أبطالها…ليسوا كما الأبطال في الميدان
اين تقع العروبة في اهتمام شاعرنا الكبير الأستاذ يحيى عبد الله الغزالي؟ واين تقع فلسطين وغزة بالخصوص؟

إنَّ قصيدتي التي عنوانها(بلا عنوان ) والتي يعتبر هذا البيت في مطلع سؤالك أحد أبياتها كافية للإجابة عن هذا السؤال فكل بيت فيها يشرحُ ما لم يشرحه البيت السابق والعكس وكلاً منها يكمل الآخر

ولي قصيدة أخرى ربما قد تجيب بتوضيح أكثر والذي كان عنوانها:

جسم العروبة

صنعاءُ بغدادُ ٲرضُ القدسِ ياكبداً
ٳصْفَرَّ مِنْ وَجَعٍ إنتابَهُ تَعَبُ

وسوريا بُؤرةٌ للعينِ فِيْ وجعٍ
ماذا لٲوجاعِنَا قَدْ يُخْمدَ اللهَبُ

هَلْ يألَمُ العُضْو دونَ الجِسمِ في جَسَدٍ
ٲمْ حيْنَ يَٲلَمُ عُضْوٌ فيهِ يَضطربُ
الطّفلُ يَكبَرُ يا ٲُمَّاً لَهُ اصطنعي
مِن بطنك الفجرَ مِنكِ الفجرُ يقترِبُ
ٲطفالُنا في غيابِ العلم مهزلةٌ
ماكُلُّ عَصْرٍ بِهِ الٲخمارُ تَستَكِبُ
إنْ كانَ حانوتُ هذا العصرُ مُزدَحِمٌ
ما أذنَبَ العصْرُ كَيْ نُلْقي بهِ العَتَبُ
إنْ كانَ يُسْكِرُ خَمْرٌ عَقلَ شاربهِ
فالقَلبُ يُسْكِرهُ في عصرنا طَربُ
أنَّى العروبَة تَصحو من مراقدها
أنَّى لِجِسْمٍ إلينا سوفَ ينتَسِبُ
جِسمُ العروبةِ في إحساسهِ مَرَضٌ
هَلَّا أحَسَّ بِنارٍ فيهِ تنتشِبُ
فاهُ الزجاجةِ إذْ ما كان منفتحاً
في البحر تَغرقُ لا تطفو وتنتَصبُ
لا الموجُ ينقذها لا الريحُ تسحبها
مِنْ ريحِ سكرتها لا تُشفقُ السُّحُبُ
لكنَّ ربي لطيفٌ رُغم غفوتنا
ياربُّ رُحماكَ مِنْكَ الخيرَ نرتقبُ
أنتَ الطبيبُ لأعضاءٍ لنا نَزفتْ
ومنقذُ الجسمَ لو تقتاتهُ الكُرَبُ

يحيى عبدالله الغزالي.
14/9/2018

تعتبر القضية الفلسطينية بما فيها القدس وغزة في شعري هي القضية الأم ولأجلها تتجلى حروفي وشاعريتي

10) يحتد النقاش حول النقد والنقاد، منهم من يرى أن النقد مقصر في متابعة ما ينتج، ومنهم من يرى أنه منحاز، ومنهم من يعتبر أنه قد حقق قفزات نوعية..بناء على تجربتك الخاصة، هل أنصف النقد الشعر العربي المعاصر، وهل يحق للنقد فرض سلطته وسطوته على الشعراء؟

للنقد البناء الحق بفرض سلطته من وجهة نظري، بخلاف النقد الهدام

11) ما رأيك في الغموض الذي يجعل بعض النصوص الشعرية تستغلق على الفهم..هل أنت واضح في شعرك..وهل طالتك تهمة الغموض؟

قد جمعت رأيي ووجهة نظري مسبقاً في عدة أبيات وهي الاتي
أقول في بيت شعري :
ما الشعر إن لم تحتويه معاني
أو غاص بين الرمز دون بيانِ

وأقول في أبيات أُخرى:

معنى الشعر:
شعوركَ بالقصيدةِ ما تَدِرُّ
فيسلب سحرها قَلباً يَمُرُّ
وعلمك والخيال وحسُّ قلبٍ
فدون من بيانِك ما يَسِرُّ
لسانُ القوم إفصاحٌ بوعيٍ
وإيضاحٌ بإيجازٍ وفِكْرُ
فقل ما شئتَ قول الخيرِ يبقى
يبثُّ الخير يمكثُ يستقرُّ
فما نفع القصائد دون معنى
أيصبحُ دون معنى الشعر شعرُ؟!

يحيى عبدالله الغزالي.
٢۰٢١/٨/١٩م

12) ما رأي شاعرنا المقتدر يحيى عبد الله الغزالي في مقولة ” كل من سبق فقد فاق” وهل يعجز زماننا الحالي أن ينجب شعراء افذاذا كما العصور الزاهرة من قبل؟

هذه المقولة على وجه العموم لا تحتمل الصواب إلّا في حالة واحده وهي إن قيلت في علم و شخصية وسيرة وأخلاق نبينا الكريم علية الصلاة والسلام هنا فقط تكون صائبة.
أمَّا لو كان أختصاص قولها في مجمع الشعراء فهي من وجهة نظري لا تحتمل الصواب.

13) ما اهمية الحوار في حياة الشاعر يحيى عبد الله الغزالي ؟

الحوار في حياتي لا يقل أهميةً عَنْ أي جانب أدبي أو ثقافي ومفادهُ الزيادة المعرفية والعلمية وما عدا ذلك فبالعكس، إلا إن كان يصب في مناقشة قضايا إنسانية اجتماعية فالأهمية كذلك نفسها.

14) ما رأيكم سيدي في التيمات التالية:سطوة الكلمة_ عولمة الشعر_ التجديد والحداثة_

سطوة الكلمة تصب في معنيين أولهما أن تكون سطوة الكلمة في سبيل الحق ونصرة المظلوم فهي في هذه الحالة نعم السلاح ونعم صاحبهُ.
وثانيها إن كانت سطوة الكلمة فيما لا خير فيه عدواً وظلماً فهي هنا بعض من الوقاحة والرذيلة فقط لا غير .
عولمة الشعر، الشعر العربي الفصيح عَالَمٌ بحد ذاتهِ، إنْ أتقن الشاعر صنعتهُ وجعله قطعة ذهبية تسحر الناظر وتدهش القراء وتسافر بلا حد ولا مد،
أما عن التجديد والحداثة فما يزيد من قيمة الشعر والأدب فلا بأس.

15) ما مشاريع ضيفنا العزيز المستقبلية وهل يمارس انشطة ادبية اخرى غير الشعر؟

إن أهم مشروع وأعظمه لدي هو إثراء اللغة العربية بالعديد من الجوانب الأدبية المثمرة والمفيدة والتي تخلد إسم صاحبها في صفحات التاريخ هذا هو الهدف الأسمى.

16) اخيرا نود منكم كلمة ختامية واختيارا شعريا لقرائنا الأعزاء .

ختاماً أشكر الكاتب والشاعر القدير ذ محمد فاضيلي على هذا الحوار الأكثر من رائع، وأشكر كل القائمين على هذا الموقع الأدبي والثقافي، موقع منار الإسلام، نترككم في أمان الله وحفظه ورعايته تقبلوا خالص تحياتي.

النص الأول :

من تكون
أنت وحدك من تكون
لست مثل العابرين
في طريق الذكريات
في ممرات السكون
حاملاً هم السنين
لا تحب الظالمين
ترحم المسكين
تقسو
أو تلين

من تكون
كل صوت الأبرياء
كلّ سوط الأقوياء
كل أنوار الضياء
مثل بدرٍ في السماء

من تكون
قائدُ القوات
والقادات
والسادات
ولك الهالات
والقدرات
والميزات
أنت وحدك
من تطاوعك السجون
من يعاديك المجون
ايها الدُّر الثمين

من تكون
كل ألسنة البيان
حاكماً هذا الزمان
كي يسود الأمن
كي يبقى الأمان

أنت وحدك
فلتقل لي من تكون

النص الثاني:

توارت
توارت عن الأنظارِ خلف العرائنِ*
شرورٌ وكم تلقى لها مِنْ مُراهنِ

لَكَمْ يُظهرون الخيرَ للناس لو ترى
إلى ما أسرُّوا خلفهُ بالبواطنِ*

فشادوا إلى حقِّ النساءِ وأفردوا
من العام يوماً بادعاء التوازنِ

موازينُ مَكْرٍ تبخسُ الناس عرضها
لتسعى إلى جمع النساء المواجنِ*

فهنَّ صدور البيت هُنَّ مناهجٌ
وما ترتقي الأجيالُ دون الهجائنِ*

وما غيرهُ الدين الحنيف مكرماً
وما غيره جمع النساء بصائنِ

أيا رَحِمَاً مكنونُ في عقر دارها
فبين الغواية والرشادِ فوازني

مكرمةٌ لا يطمثُ* الجان حسنها
ولا الإنسُ تلقاها بشتى المحاسنِ

ففي الغربِ تلقاها لأغراضِ شهوةٍ
ليبقى تعريها بشتى الأماكنِ

وفي الغرب أنواع الفواحش كلها
ولا تُعرفُ الأنسابُ مِن أمِّ شادنِ*

وما هكذا التكريمُ إلَّا لسلعةٍ
إذا عُرضِت في سوقها للزبائنِ

فأيُّ حقوقٍ دونَ حفظٍ بيومها
وأيامُ أخرى كالدُّمى في المدائنِ*
يحيى عبدالله الغزالي.
١١-٣-٢٠٢٣م


معاني بعض مفردات القصيدة
* العرائن :- جحر الحية -بيوت الأسد
*البواطنِ :- جمع باطنة وهو ما يخفى وراء ظاهر كل أمر
*المواجنِ :- جمع تكسير لكلمة ماجنة أي الماجنة من النساء
*الهجائن :- جمع كلمة هجان وتعني المرأة عقيلة قومها طيبة الأصل والنسب
*لا يطمث :- لا يمس لا يمسس
*أم شادن :- كنية أطلقها العرب قديماً على الظبية
*المدائن :- جمع مدينة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.