منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

الحلقة الأولى من كتاب “شهر رمضان فرصة للتطهير والتنوير والتعمير”

الأستاذ بنسالم باهشام

0

الحلقة الأولى من كتاب “شهر رمضان فرصة للتطهير والتنوير والتعمير”

الأستاذ بنسالم باهشام

شهر رمضان دورة تكوينية ربانية تتوج بتسلم وسام الولاية

من مكناس الزيتونة، وبتاريخ يوم الأحد 09 جمادى الأولى1441 هجرية الموافق 05 يناير 2020 ميلادية، يسر الله تعالى لأستاذ العلوم الشرعية، وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الأستاذ بن سالم باهشام إصدار كتاب قيم في بابه موسوم بعنوان: شهر رمضان فرصة للتطهير والتنوير والتعمير.

كتاب أهداه المؤلف إلى كل من تتوق نفسه إلى أن يكون وليا لله تعالى، كتاب يتضمن مقدمة وثلاثة مباحث وثلاثة مطالب وخاتمة، وبمناسبة شهر رمضان المبارك لسنة 1445 هجرية، ارتأى موقع منار الإسلام إعادة نشر مضامين هذا الكتاب القيم التي تبقى خارطة طريق وبرنامجا عمليا لكل مؤمن ومؤمنة يسعيان لاغتنام بركات وخيرات هذا الشهر الفضيل، شهر خص بالفضائل الكبرى والثمار العظمى، عددها المؤلف في مقدمة الكتاب وفقراته.

وسنعمل بمشيئة الله تعالى طيلة هذا الشهر الفضيل على نشر حلقات متسلسلة من هذا الكتاب سائلين من المولى تعالى أن ييسر الانتفاع بها، والعمل على تنزيل مضامينها، والله هو الموفق والمسدد، وسنقتصر في هذا التقديم على إعادة نشر مقدمة الكتاب فقط، ومن تم تتوالى باقي الحلقات، متمنين لكم قراءة ممتعة ومثمرة وقاصدة.

الحمد لله حق حمده، وما كل نعمة إلا من عنده، والصلاة والسلام على المصطفى، خير الكلام وكفى، وبعد فنظرا لكون شهر رمضان هو أفضل شهور السنة كلها دون منازع، وهو الشهر الوحيد الذي حظي بذكر اسمه في القرآن الكريم، وشرّفه الله عز وجل بنزول كلامه سبحانه وتعالى فقال: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)، وبالمصطلحات الحديثة، فإن هذا الشهر حري أن نسميه بالشهر العالمي للقرآن، وبشهر الدورة التكوينية الربانية لنحظى بوسام الولاية لله.

 وما فرض الله رمضان إلا لنتقي الله شهرا، فيكتبنا ربنا ويجعلنا بجوده وكرمه من المتقين دهرا، قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ)  وشهر رمضان منظومة متكاملة من العبادات المتنوعة التي لا تقتصر على الصيام فقط، بل تشمل عبادات أخرى، كما أنه لا يقتصر على النهار دون الليل، أو الليل دون النهار، بل يشمل كل اليوم ليله ونهاره، ولا تتحقق الاستفادة من شهر رمضان حق الاستفادة إن كنا جاهلين لهذه العبادات، وإن لم نضع برنامجا دقيقا ليومنا ولليلتنا، وهذا ما سنوضحه إن شاء الله تعالى في هذا الكتاب.

فاللهم اجعلنا من أوليائه وأصفيائه الصالحين، الذين يبيتون لربهم سجدا وقياما، والذين تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا.وأن ينفع بهذا الكتاب كاتبه وقارئه، وكل من ساهم في نشره، وأن يغفر لي  ولوالدي ولمشايخي  وللمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات إنه قريب مجيب الدعوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.