منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

استكتاب العدد 20 من مجلة منار الهدى

وظيفية المسجد وأسئلة المرحلة

1
اشترك في النشرة البريدية

قراءة وتنزيل الاستكتاب pdf

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
يسر هيئة التحرير في مجلة منار الهدى أن تخبر قراءها الأعزاء ومجموع الباحثين المتابعين لإصداراتها أنها تعلن استكتاب العدد العشرين من مجلة منار الهدى الذي خصصته لموضوع: « وظيفية المسجد وأسئلة المرحلة».
نهيب بالباحثين جميعا المشاركة في هذا العدد إغناء للموضوع، ودعما للمجلة في خطها التحريري الذي يتغيى التجديد البناء والتواصل المثمر.

وظيفية المسجد وأسئلة المرحلة

يقول الله تعالى في محكم كتابه: «فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ»سورة النور آية 36 ، 37.
ظلت المساجد منذ فجر الإسلام منارات للعلم والإيمان، ومركز توجيه تربوي وروحي وأخلاقي واجتماعي.
هي وظائف متعددة اضطلعت بها مؤسسة المسجد يوم كان للدعوة سلطتها المعنوية، ويوم كان المسجد منطلق الدعوة ومنتهاها، مبتدأها وخبرها. فكان ازدهار الأمة صورة لازدهار المسجد.
عرفت المساجد في العهد النبوي الشريف ثم من بعد ذلك في العهد الراشدي ازدهارا على كل المستويات، وبانتقاض عروة الحكم في تاريخ الأمة، ظهرت اختلالات وانحرافات مست سائر عرى الحياة الإسلامية.
كما جاء على لسان المصطفى صلى الله عليه وسلم:
«لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة، فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها، وأولهن نقضا الحكم وآخرهن الصلاة.» رواه أحمد وغيره وصححه الحاكم.
لقد أدى تراجع وظيفية المسجد شكلا ومضمونا، بنية وتصورا، هدفا وغاية إلى جملة من الاختلالات في سلوك الأفراد والجماعات. تستحق من العاملين في الحقل الاسلامي دراسة خاصة تنظر في الأسباب التي أدت إلى ما آلت إليه أحوال الناس أفرادا وجماعات.
إن الأمة الإسلامية اليوم وهي تعيش جملة من التحديات أمام إقامة عمران بمعناه القرآني تحتاج ابتداء أن تعيد للمسجد مركزيته التاريخية باعتباره جامع الصلاة وملتقى الصلات. فلا غرو أن يكون المسجد أول مؤسسة أقامها رسول الله صلى الله عليه وسلم حين هاجر من مكة إلى يثرب.
وإنه مما زاد الطين بلة ما أصاب المعمورة من وباء كورونا (كوفيد 19) دفع بمن يشرفون على الشأن الديني إلى الإفتاء بضرورة إغلاق المساجد، وإيقاف الجمع حماية للناس من فيروس كورونا (كوفيد 19). فكان لهذا القرار الأثر البالغ على عموم الناس إذ المسجد بالنسبة إليهم هو المورد الوحيد الذي تتغذى به أرواحهم.
إن المرحلة اليوم بصرف النظر عن الظرفية الطارئة تسائلنا أكثر عن مؤسسة المسجد.
كيف غيبت وأقصيت من حياة الأمة؟
ألم تبين أزمة كورونا إلى أي حد يتعلق الناس بالمساجد؟
ألم يكن حريا بصناع القرار في الدول الإسلامية أن يجتهدوا لهذه النازلة وينظروا في صيغ إبداعية تجمع بين حفظ النفس وحفظ الدين؟
إلى متى تظل الفتاوى الشرعية رهينة قرارات السلطة السياسية؟
أما آن للعلماء أن ينهضوا للقيام بدورهم في إعادة وظيفة المسجد إلى سابق عهدها، وتذكير الناس بما كان لها في القرون الثلاثة الأولى من فضل ورفعة، وتأثير في حياة الفرد والمجتمع والأمة.
لمقاربة كل هذه الإشكاليات تفتح مجلة منار الهدى أمام الباحثين عددها الجديد لإثراء محاوره عبر مقالات علمية أكاديمية تعالج القضايا المطروحة من زوايا مختلفة

المحاور:

المزيد من المشاركات
1 من 12

وظيفية المسجد خلال العهد النبوي والعهد الراشدي.
وظيفية المسجد بعد الانكسار التاريخي.
وظيفية المسجد في الزمن الحالي.
وظيفية المسجد في زمن كورونا.
وظيفية المسجد عند الجهات الرسمية.
وظيفية المسجد في غد الإسلام: رؤية استشرافية.
إننا في مجلة منار الهدى نرحب بجميع المشاركات وفق الشروط الآتية:

شروط النشر في المجلة

ترحب المجلة بمساهمات الباحثين والكتاب في محور العدد أو في مختلف أبواب المجلة.
• يشترط في البحوث المقدمة للنشر في المجلة أن تكون أصيلة ولم يسبق نشرها، وألا تكون مستلة من عمل أكاديمي (أطروحة أو رسالة)، وألا تكون موضوع مساهمة في نشاط علمي سابق.
• يرفق كل بحث بملخصين، أحدهما بلغة الدراسة، والثاني باللغة الإنجليزية، يتراوح بين مائة وثلاثمائة كلمة، وبكلمات مفاتيح بالعربية والإنجليزية لا تقل عن ثلاث ولا تتجاوز خمسة، وبالسيرة الذاتية للباحث، وبصورة شخصية جيدة.
• ترسل البحوث مطبوعة، ومضبوطة، ومراجعة بدقة إلى البريد الإلكتروني للمجلة.
• لا ينبغي أن تقل عدد كلمات البحوث والدراسات عن خمسة آلاف كلمة ولا تتجاوز ثمانية آلاف كلمة، بما في ذلك الملاحق والأشكال المرفقة..
• ترسل الجداول، والصور، والخرائط، والأشكال المرفقة في ملفات مستقلة، ويشار فـي أسفل الوثيقة إلى عنوانها، ومصدرها؛ مع تحديد موضعها في المتن.
يجب تخريج الآيات والأحاديث الشريفة.
• تتقيد البحوث على مستوى الحواشي بترقيم آلي تسلسلي متجدد، خاص بكل صفحة، ومثبت في أسفلها، ولا يقبل نظام الإحالات داخل المتن.
• تعتمد الأصول العلمية المتعارفة في التوثيق على الشكل الآتي: اسم المؤلف، وعنوان الكتاب، واسم المحقق، أو المترجم؛ إن توفرا، ثم اسم الناشر، أو دار النشر، ومكانها، ورقم الطبعة، وتاريخها، ثم رقم الصفحة. وإذا تعلق الأمر بمساهمة ضمن كتاب (تأليف مشترك أو أعمال مؤتمرات وندوات)؛ فيذكر اسم الكاتب، وعنوان المساهمة، وموضوع التأليف المشترك، أو المؤتمر، والجهة الناشرة، أو منسق فريق التأليف، ثم دار النشر، ومكانها، ورقم الطبعة، وتاريخها، ثم رقم الصفحة. أما بالنسبة للمجلات؛ فيذكر اسم الكاتب، وعنوان المقال، ثم اسم المجلة، والجهة التي تصدرها، وعددها، وتاريخه، فرقم الصفحة. وفي لائحة المراجع تحدد أرقام الصفحتين الأولى والأخيرة بالنسبة لمقالات المجلات، ومساهمات الأعمال المشتركة.
• تختم كل دراسة بقائمة المصادر والمراجع مرتبة ترتيبا هجائيا حسب أسماء الشهرة، أو ألقاب المؤلفين.
• تختص هيأة تحرير المجلة بالفحص الأولي للبحوث والدراسات، وتقرر مدى أهليتها للتحكيم.
• تخضع جميع البحوث، بعد إجازتها من هيأة التحرير، للتحكيم العلمي على نحو سري. وللمجلة؛ بناء على رأي المحكمين، أن تطلب إجراء تعديلات شكلية، أو شاملة على البحوث قبل الحسم في قبولها النهائي.
• تبلغ المجلة قرارات الرفض إلى المعنيين بها، وهي غير ملزمة بإبداء أسباب الرفض.
• تعبر المواد المنشورة عن آراء أصحابها، ويتحملون كامل المسؤولية في صحة البيانات، ودقة المعلومات، والاستنتاجات.
• تطبع البحوث بخط من نوع: Traditional Arabic، مقاسه: 16 في المتن، و14 في الهامش، بمسافة عادية بين الأسطر، والعنوان الرئيسي: Traditional Arabic 16 Gras، والعناوين الفرعية: Traditional Arabic 14 Gras. أما البحوث باللغتين الفرنسية، أو الإنجليزية، فتكتب بخط من نوع:Times New Roman مقاسه: 14 في المتن، و12 في الهامش. أما مقاييس حواشي الصفحات؛ فتضبط كما يلي: أعلى: 02، أسفل: 02، يمين: 02,50، يسار: 02، رأس الورقة: 01,50، أسفل الورقة: 01,25.

آخر أجل لتسلم البحوث: 1 يناير 2021

مجلة منار الهدى
تنتظر مشاركاتكم العلمية والفكرية ..
بالتواصل معها
على البريد الإلكتروني التالي
manaralhouda@yahoo.fr

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت
تعليق 1
  1. حسن يقول

    مواضيع هادفة ومفيدة.
    بارك الله جهودكم ووفقكم لكل خير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.