منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

بحرُ ….. بلا شطآن (قصيدة)

ريما كامل البرغوتي

0

مـا عــادَ بحـري يـا سمائي أزرقــا
فالشمسُ والأفـقُ المضيءُ تَفرّقــا
وهنــاك في الأمداءِ تبكـي زهــرةٌ
ليـلُ الجفــا حولَ اللقـــاءِ تحلّقـــا
والنّجـمُ أطفأَ في المدارِ سـراجـَـهُ
والبدرُ يخنقــُهُ الدّجـى إن أشرقــا
والقطرُ يجتــاحُ الجفـونَ كمرجـلٍ
يهمي على الوجناتِ فيضًا مُحرقا
وعناكبٌ في القلــبِ تنسـجُ بيتَهـا
بجـمـيــعِ ألــوانِ الفـِراقِ تعَـتَّـقــــا
يـا بحــرُ هَبْني من فضائـِك لمسـةً
وأذِبْ بحضنِكَ خطوتي كي أغرقا
علّي أعيــدُ إليــكَ زرقـتــَـك التـي
سُلبتْ وأبْحـِرُ في اشتياقِك زورقا
وأغوصُ في نبضٍ يدغدغُ أضلعي
لأهيـمَ في كنـْـهِ الجمــالِ مُحَلِّقـــا
يـا بحـرُ سـَرِّحْ لي يديـْـكَ تَضُمُّني
لحـنــًـا شجيـــًّا بالوصالِ ترقرقـــا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.