منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

من أوجاع الغربة…. (قصيدة)

عبد الجواد سكران

0

 

 

 

 

وجئتُ أبيعُ أحزانـي براحي ….فهلْ مَنْ يشتري مِنِّي جِـــــراحي
طليقٌ والمـــدى حَوْلي قيودٌ….أنادي يا مدى أطلقْ ســــــــراحي
شتيتٌ بين أوجاعـــي وبيني…. أقلّبُ ليلها حتّـــــــــــــى صباحي
وتنقلُنـــــــــي سفائنُها رُخاءً…..وتعبثُ فـــــــي شراعاتي رياحي
كأن هبوبها مـــــن مسِّ جنٍّ…..تُلامِسُ في الدجى شَكوى القـراح
تلاطِمُني كموجٍ فــــي ظلامٍ…..يدافعُني علــــــــى كأسي وراحي
فلا كأسي صفا فيه شــرابي…..ولا راحـــــــــي تمكّن منه راحي
ورحْتُ عجافَها أشكوعجافي….فعُدْتُ بنازفٍ أبـــــــــكي رواحي
فلم أعصرْ سوى جَفْنيَّ هلّا…..قرأتِ الحزنَ فــــي صمتِ النواح
فصيحةٌ اذا نطقتْ دمـوعي….. فيا للِبوْحِ من دمْــــــــــــــعٍ مُباح
وفي دمعِ الرجال أسىً أليمٌ…..كطعن الرمح فــــــي طَيّ الصّفاح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.