منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

الحلقة 6: الفعل اللازم

هكذا علَّمتني (الأفعال) في اللغة العربية! الأفعال: لازم ومتعدّ. ذ/المصطفى مسالي.

0

 

  • تعلمت أن الأفعال على ضربين: لازم ومتعدّ، وأفعال العباد على قسمين، فاللازم ما تكون بركاته على صاحبه مقصورة؛ وهو نقص دون كمال؛ لكنني تعلمت منه اللزوم والملازمة والالتزام، لأجعل من النقص كمال، والعرب تقول: رجل لَزِمَة: يلزم الشيء فلا يفارقه، ومنه تعلمت: أن الذكر ورد لازم وجلوس للذكر عازم، وملازمة الذكر تزيل الْوَقْرَ عَنِ الْأَسْمَاعِ وَالْبَكَمَ عَنِ الْأَلْسُنِ وَبها تَنْقَشِعُ الظُّلْمَةُ عَنِ الْأَبْصَارِ، وَهُوَ بَابُ اللَّهِ الْأَعْظَمُ الْمَفْتُوحُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ عَبْدِهِ مَا لَمْ يُغْلِقْهُ الْعَبْدُ بِغَفْلَتِهِ، كما يقول ابن القيم رحمه الله؛ وإنما الحلاوة والسعادة والتوفيق والتسديد، يتفقدها أهل الله في ثلاث: ملازمة الصلاة والذكر وقراءة القرآن، فإن وجدوها؛ وإلا علموا أن الباب مغلق؛ كما يقول الحسن البصري رحمه الله، ومنه تعلمت، لزوم الصحبة والجماعة، وملازمة المسجد، فإن للمساجد أوتادا الملائكة جلساؤهم إن غابوا افتفدوهم، وإن كانوا في حاجة أعانوهم على قضائها، كما ورد في حديث أبي هريرة رضي الله، وتعلمت منه أيضا الإصرار والاستمرار والاستبشار.

إِذَا مَرِضْنَا تَدَاوِينَا بِذِكْرِكُمُ *** فَنَتْرُكُ الذِّكْرَ أَحْيَانًا فَنَنْتَكِسُ

  • تعلمت من الفعل اللازم ميزانا: أن من خلق الخلائق، هو من خلق أفعالها كذلك، فمنها حسنٌ وقبيح، وبينهما قلب جلي ينبض؛ أو منكوس معكوس غلفه الرّين أسْود مُجخِّيا تنهكه الوساوس ونوايا السوء، وقد ألزمني النظر في الفعل اللازم وأبعاده، طريقة في حسن الظن، وقلة المعاتبة، والميل إلى التأويل الجميل لأفعال العباد وأخطائهم، والإهابة بهم أن يفعلوا الخير مهما غاصت أقدامهم في وحول المعاصي، وأن أنتقل من النظر الفردي إلى النظر الجماعي للظاهرة، وذلك أن من يفقد الإرادة يجرفه الزحام، فهو أسير محشور ، وهو ليس أكثر من كم مهمل انجرف مع التيار، دون أن يدري الوجهة والقصد والخطة والنوايا، ولذلك يشفق النظر الدعوي القاصد الشمولي على هؤلاء الأسرى، وعلى انكسارات نفوسهم، وهذه الشفقة ينبغي أن تتطور إلى انتشال واحتضان وإنقاذ، فإن القليل يؤدي إلى الكثير، والصبر مفتاح ما انغلق، والأمر لا يحتاج إلى تأجيل، إذ “يحسب المرء أنه قد فرّ من الرذائل إلى فضائله، ولكن فراره من مجاهدة الرذيلة هو في نفسه رذيلة لكل فضائله، وايم الله إن الخالي من مجاهدة الرذائل جميعًا، لهو الخالي من الفضائل جميعًا”؛ كما قال الرافعي رحمه الله، ولا فرق بين معتزل في رأس جبل وبين من يعيش مع الناس أخرس صامتا؟ وليس منا المنعزل المتواري الساكت عن الحق، الهارب من الخلق، فقد كان الإمام أحمد رحمه الله: “رجل عامة”، كما وصفه بشر بن الحارث الحافي رحمه الله الجميع؛ فالزم الجد والعَمل، ولا ترعى مع الهمَل.

كن رابط الجأش وارفع راية الأملِ***وسِر إلى الله في جــدٍّ بــلا هَزَلِ 

المزيد من المشاركات
1 من 88

وإنْ شَعَــرتَ بنقصٍ فيــك تعـــرفه***فَـــغَذِّ روحَــكَ بالقــرآن واكـتمِــل

واعطف على الروح وارحمها فإنْ ضَعُفَت***فقـــوّها واستعنْ بالله وابتهــل

وحــارب النفــس وامنعها غوايتها***فالنفس تهوى الذي يدعوا إلى الزلل

  • تعلمت من الفعل اللازم؛ أن الموت لازم؛ ونسيان الآخرة وعدم ذكر المصير مؤامرة شيطانية، والموت مقدر على العبد فهو لازم، إن نجا من موت مكان لقيه الموت في مكان آخر لزاما، فمن عرف حقيقة الحياة عرف أنه فيها ليهيئ لنفسه ما يحسِنُ أن يأخذه، ويعدّ للناس ما يحسُن أن يتركه؛ “ومن هنا كان الموتُ أصدقَ وأتمَّ ما يُعَرِّفُ النَّاسَ بالنَّاسِ، وكانت الكلمةُ بعده عن الميت خالصةً مصفّاة لا يشوبها كذِبُ الدُّنيا على إنسانها، ولا كذِبُ الإنسانِ على دنياه، وهي الكلمةُ التي لا تقالُ إلَّا في النِّهاية، ومن أجلِ ذلك تجيء وفيها نهايةُ ما تُضمرُ النَّفسُ للنَّفس.

أمّا أنا، فماذا ترى روحي وهي في الغمامِ وقد أصبحَ الشَّيءُ عندها لا يُسمَّى شيئًا؟ إنها سترى هذه الأقوالَ كلّها فارغة من المعنى اللُّغويّ الذي تدلّ عليه، لا تفهم منها شيئًا إلا معنى واحدًا هو حركةُ نفسِ القائل، وخفقةُ ضميرِه، فشعورُ القلبِ المتأثِّر هو وحده اللُّغة المفهومة بين الحيِّ والميِّت، سترى روحي أنَّ هؤلاء النَّاس جميعًا كالأشجار المنبعثة من التُّراب عاليةً فوقه وثابتةً فيه، وستبحثُ منهم لا عن الجذوع والأغصان والأوراق والظاهر والباطن، بل عن شيء واحد هو هذه الثّمرة السّماويّة المسمّاة القلب، وكلِّ كلمةِ دعاء وكلمةِ ترحُّمٍ وكلمةِ خير، ذلكَ هو ما تذوقُهُ هذه الرُّوح من حلاوةِ هذه الثَّمرة”، كما يقول الرافعي رحمه الله؛ و لا تحبس الصلةَ برازخُ الموت.

ربِّ بالصالحين ألْحِقْ رِكابِي

واغفر اللهم مأْثَماً قد عَلِمْتَه

مقالات أخرى للكاتب
1 من 5

(يتبع)

الحلقة 1:ألف الإلباس

هكذا علَّمتني (الأسماء) في اللغة العربية! الأسماء: صحيح ومعتل -ذ.المصطفى مسالي

الحلقة 2: واو الوسواس

هكذا علَّمتني (الأسماء) في اللغة العربية! الأسماء: صحيح ومعتل-المصطفى مسالي

الحلقة 3: ياء اليأس

هكذا علَّمتني (الأسماء) في اللغة العربية! الأسماء: صحيح ومعتل- المصطفى مسالي

الحلقة 4: معارف ونكرات

هكذا علَّمتني (الأسماء) في اللغة العربية! الأسماء: صحيح ومعتل- المصطفى مسالي

الحلقة 5: دعوة للسمو

هكذا علَّمتني (الأسماء) في اللغة العربية! الأسماء: صحيح ومعتل- المصطفى مسالي

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.