منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

تقديم أهم محتويات كتاب الإعجاز التربوي في القرآن الكريم

0
اشترك في النشرة البريدية

صدر لمركز فاطمة الفهرية للأبحاث والدراسات (مـفـاد) ضمن سلسلة دراسات-3-

كتاب “الإعجاز التربوي في القرآن الكريم”، للأستاذ يعقوب زروق،

تقدبم: الدكتور أحمد الإدريسي[1]،

هذا الكتاب يسهم في توضيح الإعجاز التربوي للقرآن الكريم وفي بيان أهمية الأساليب التربوية في القرآن الكريم ودورها في تزكية النفوس؛ حيث بين فيه مؤلفه إعجاز القرآن الكريم، مع تفصيل قيّـم للتربية وللإعجاز التًربوي، ثم جاء بتأملات تربوية من سور قرآنية محددة. وقد قسم الكتاب إلى أربعة فصول:

الفصل الأول: القرآن الكريم كلام الله المعجز: وجعله في أربعة مباحث:

المزيد من المشاركات
1 من 33

المبحث الأول: خصائص القرآن الكريم.

المبحث الثاني: واجب المؤمن تجاه القرآن الكريم.

المبحث الثالث: الإعجاز في القرآن الكريم.

المبحث الرابع: أوجه الإعجاز في القرآن الكريم.

وخصص الفصل الثاني للحديث عن التربية وشرح فيه:

التربية عند فلاسفة اليونان. ممثلا بثلاثة منهم. والتربية عند الغربيين. ممثلا بجاك روسو وجون ديوي.  والتربية عند علماء المسلمين. مقدما ثلاثة نماذج  وهم الأئمة الأعلام؛ البخاري وأبو حامد الغزالي وعبد السلام ياسين رحمهم الله جميعا.

أما الفصل الثالث فناقش فيه الإعجاز التربوي، وبين فيه المقصود منه، وتجلياته.

مقالات أخرى للكاتب
1 من 16

وأورد في الفصل الرابع تأملات تربوية في سور قرآنية. وهي: سورة الفاتحة، وسورة البقرة وسورة آل عمران وسورة الحجرات وسورة الكوثر، وهو بمثابة الجانب التطبيقي في هذا البحث، حاول اِستكشاف مظاهر الإعجاز التربوي في هذه السور.

وختم بخلاصة جامعة.

ويعتبر هذا الكتاب كما عبر المؤلف صرخة للتنبيه إلى وجه عظيم من أوجه الإعجاز القرآني، ألا وهو الإعجاز التربوي، هذا الوجه الذي غفل الناس عنه، لما غفلوا عن التربية والتزكية، التي ما أنزل الله كتابه ولا أرسل رسوله إلا لتحقيقها. قال سبحانه: ﴿هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين﴾ ( الجمعة: 2).

ويهدف أيضا إلى “التنبيه إلى عظم فعل القرآن في النفوس، تلك النفوس التي أعجزت المربين والمصلحين، فهذبها القرآن وقومها. عل الهمم تتوق للجلوس بين يدي القرآن لتتلقى من التربية الرشيدة السديدة”.

 

 

[1] – أستاذ وباحث في مركز فاطمة الفهرية للأبحاث والدراسات (مـفـاد).

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.