منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

زمن الكورونا

ميمون قرمون

0

كورُونَا فَيروسٌ أَعلنَ قُدُومَه

نَاصِبًا الخيامَ ورافـعًا أَعْلامَــهُ

هَذا وَبَاءٌ قَالوا وُوهَانَ مَكانَــه

لَكنْ يَبْقى اللهُ مَنْ يعـلمُ أسـرَارَهُ

كانَ عندَ الناسِ بَرْدًا تَمَّ احتْقَارُه

المزيد من المشاركات
1 من 82

لكنْ سُرْعانَ ما زَلْزَلَ العَالَمَ حَصَاده

هَذا كُوفِيدُ قَدْ أَرْعَبَ النَّاسَ لُعَابـــــه

فَكَيْفَ إِذَا رُجَّتِ الأَرْضُ رَجًّا وَدَكَّ اللهُ جِبَالَهُ؟

هِيَ الشُّعُوبُ اليَوْمَ تـعِيشُ امتحانه

وَلَمْ يَعُدْ هُنَاكَ غَرْبٌ يقولُ عندي سلاحه

أَيْنَ رُومَا؟ وَأَيْنَ غَرْنَاطَة؟ بَعْدَمَـــا

كَاَنَتــا فَارِسًــا لاَ يُشَقُّ غُبَـــــــارهُ

مقالات أخرى للكاتب
1 من 2

هُنَا فِي بِلادِ العُرْبِ حُزْنٌ بَدَا آثَـــارُهُ

جَلِيًّا عَلَى وَجْهِ إِنْسَانٍ تَغَافـــَلَ قَضَاءَهُ

هَذا امتحَانٌ يَا رَبِّ لاَحَ رُسُوبَــــــــهُ

بَعْدَمَا كَدَّسْنَا الغِذاءَ وَأَعْلَنَّـــا ادِّخَـارَهُ

كانَ شَقِيُّنَا قَدْ كَوَّمَ مَــــــــؤُونَـــــــةً

ظَنًّا مِنهُ بالطَّعَــــــامِ قَدْ أَذَاعَ حِصَـارَهُ

كُورُونَا وَبَاءٌ تَضَارَبَتْ أَفْكَارُهُ

بَيْنَ حَرْبٍ أَوْ قَضَاءِ رَبٍّ جَلَّ جَـــــــلَالهُ.

يَا رَبِّ أَنَا عَبْدٌ قَدْ ضَاقَتْ أَسْبَابُهُ

وَلَمْ يَعُدْ لَهُ بَابٌ سِوَى بَابكَ يَرْجُو دُخُولَهُ

أنا اليومَ وَحيدٌ، عَليلُ قَلبٍ أَجْهَرَ اسْتِسْلَامَهُ

وَأنتَ الخَبيرُ العَليمُ كَاشِفاً أسرارَهُ

أَرى الفِكرَ العَنيدَ اليومَ قد شُلَّتْ حُدُودَهُ

ولم يَعدْ يَقْوَى، بلْ أَظْهَرَ انْهِزَامَهُ

أرى القلوبَ بحرًا بالذكرِ فاضَ ماؤُه

وسار الدعاءُ دواءً لِحَجْرٍ يُرْجَى زَوَالهُ

مدينتي اليومَ مَعزولة حُرِمْتُ دُخُولَهَا

خَوفًا منْ وباءٍ نَخشى انتِشَــــــــــارَهُ

وأمي بعيدةٌ تعيشُ الحَجْرَ وأسرَارَهُ

بأنفــــــــاسٍ تَئِنُّ مِنْ وَضْعٍ تَهَابُ دوامَهُ

وأمي نجمةٌ خضراءُ ترفرفُ في السَّما

والكُلُّ مُجَنَّدٌ لفيروسٍ قد أظهرَ أنيابَهُ

هنا ربٌّ  رحيمٌ ينظرُ عبـــــــــادَهُ

والقــــلبُ في اضطرابٍ يرجُو لطـــــــــفه

هذا مَلِكٌ أطــــــــــالَ اللهُ دوامَــــــهُ

قد أعلــــنَ حَظرًا يَحمي به شَعْبَــــــــــــهُ

هنا أستاذٌ  شغوف ٌ يَرْقُنُ عِلْمَهُ

وهَمُّهُ في ذلك تلميذٌ يتابــــــعُ درسَهُ

هنا عالِمٌ اليومَ أدركنا أدوارَه

بعدما أهملنا العلمَ وحقرنا أصحابَهُ

يُعِدُّ التجارب دون توقــــــف

بحثا عن مصلٍ يكونُ لِكورنا لُقاحا له

هنا جنديٌّ هنا دركيٌّ  قد لازم مكانَه

ينادي على جاهلٍ لا يريدُ هَلاكَهُ

هنا شُرطيٌّ هنا وطنيٌّ لم تَغْمَدْ أجفانُهُ

هنا طبيبٌ مرابطٌ يسر الله علاجَهُ

كورونا اليوم قد أشهر سلاحَهُ

يصولُ يجولُ في عالمٍ تلاشتْ حـــــُدودَهُ

كورونا اليوم قد كثُرَ حصادُهُ

ولا أمل في الشفاء قبل أن يملّأ وعـــاءَهُ

كورونا غولٌ مخيفٌ قد انتشرت أعراضُه

ولا يقضي عليه  إلا ربٌّ عظمَتْ قُدراتُــه.

فيا رب إن كان كورونا قد جَنَّدَ جُنُودَهٌ

فأنت فوق كورونا فألجِمْ لســـــانَه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.