منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

صحوة (قصة قصيرة)

محمد فاضيلي

0

مدد رجليه على بساط صوفي متواضع، وسرح بخياله بعيدا، بعدما أعياه الترقب والتأمل ومتابعة أخبار رهيبة وصادمة على شاشة التلفاز…
أحس بانقباض شديد وضيق في الحركة والتنفس، وقلبه يزداد خفقانا…
رعب شديد لم يعرفه من قبل…أيكون اللعين قد لامس جلده، وتسلل في غفلة منه إلى جهازه التنفسي، ليضرب له موعدا مع القدر، ويأخذه في رحلة ضبابية نحو مصيره المحتوم …
إلى أين المفر!؟ وكيف النجاة!؟
كثيرا ما كان يسمع النداء فيتغافى ويتغافل ويصم الآذان، متذرعا بأسباب واهية لا يصدقها هو، فبالأحرى غيره…
هاهي المساجد قد أغلقت وأصبح من العسير تلبية النداء. كيف الخلاص من هذا الضيق الذي انتابه على غرة!؟
تذكر الحديث المشهور:” اغتنم خمسا قبل خمس…”
لم يتمالك نفسه وأجهش بالبكاء…
أخذته سنة من النوم، فاستيقظ فزعا، وهو يردد:
رب ارجعون لعلي أعمل صالحا”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.