منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

مفاتيح الفرج وإشراقات النور حديث أصحاب الصخرة «أنموذجا»

نشر هذا المقال بمجلة منار الهدى العدد التاسع عشر  يمكنكم قراءة وتنزيل المقال بصيغة(بدفpdf)  من سنن الله عز وجل في كونه أن يبتلي الناس بصنوف من الابتلاءات لتمحيصهم، وهي سنة كلية وكونية لا تفرق بين مؤمن وغيره، وإذا كانت تشكل…

 كرونا ومسؤولية الأبناك التشاركية في تحقيق التكافل

بسم الله الرحمن الرحيم مقدمات لا بد منها قبل الخوض في صلب الموضوع: المقدمة الأولى: أن المؤسسات في المجتمع الإسلامي تتحمل مسؤوليتها تجاه المجتمع كما يتحملها الأفراد. فهي مطالبة بالإنفاق المفروض والتطوعي، واحترام البيئة، والتضامن في…

 الأبناك التشاركية بالمغرب. إغراق في الاستهلاك أم دعم للتنمية.؟

بسم الله الرحمن الرحيم انتظر المغاربة طويلا منتجات البنوك الإسلامية التي أريد لها أن تطوف العالم كله شرقا وغربا باسمها وهويتها وتدخل المغرب على استحياء متجردة من اسمها ونسبها. وبعد انصرام أزيد من سنتين عن بداية التجربة بالمغرب يحق لكل…

ملامح التجديد الفقهي عند “عبد الرزاق السنهوري ” (1) موضوع الإجماع الفقهي .

  لا يخفي السنهوري إعجابه بالفقه الإسلامي وشوقه لسبر أغواره .وفي الوقت ذاته يشيد بمرونته وقابليته للتجديد ومواكبة الواقع فيقول : " فقه هذه الشريعة كثوب راعى الشارع في صنعه جسم من يلبسه ، وكان صغيرا ،ولحظ نمو الجسم في المستقبل ، فبسط في

عبد الرزاق السنهوري إمام في الفقه وفقيه في القانون

إمام في الفقه وفقيه في القانون، مصري الأصل لكنه عربي الفكر مغاربي الاهتمام، لفيفه الشاهد على ذلك. ما وضعه من تقنينات دستورية، وقوانين مدنية للكثير من الدول العربية كالعراق ولبيا وسوريا والكويت وغيرها، وكذلك نظرياته التجديدية في الفقه

اقتصاد الضباع

قال تعالى: " ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا. " سورة الإسراء الآية 70 إن التكريم الرباني للإنسان، قد يحفظ مقامه الإنسان نفسه، وقد ينسلخ منه فيتقهقر إلى دركات الحيوان

” ضع وتعجل “

يرغب زبون البنك في تعجيل آداء ما عليه من أقساط للبنك. في هذه الحالة يعفى زبون البنوك الربوية من مبلغ الفائدة المترتبة على الزمن كما يجب أن يعفى من مبالغ التأمين التي لا مبرر لها بعد الآداء المعجل. هذا الخصم يجعل الزبون راضيا لأنه ينظر

الإعجاز التشريعي في فريضة الزكاة

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَواتك سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾ [التوبة: 103 لم يسجل تاريخ الاقتصاد نجاح تشريع مالي وتفوقه في تحقيق التوازن،

أوجه الإعجاز التشريعي في فريضة الزكاة

الإعجاز لغة: إثبات العجز وعدم القدرة على الشيء. قال الراغب الأصفهاني: أعجزت فلان وعجزته. أي جعلته عاجزا، وإعجاز التشريع القرآني معناه عجز الخلق على الإتيان بمثله ومضاهاته في أحكامه وسبقه في تحقيق مصالح الناس في العاجل والآجل. قال تعالى: