منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

أَنْتِ طُوفَانٌ لِأَقْصَانَا الْحَبِيبْ (قصيدة)

محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

0

أَنْتِ طُوفَانٌ لِأَقْصَانَا الْحَبِيبْ (قصيدة)

بقلم:  أ. د الشاعر والناقد والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة

أَنَا لَا أَدْرِي لِمَ الطُّغْيَانُ جَاءْ = يَغْصِبُ الْأَرْضَ وَيُشْقِي الْأَبْرِيَاءْ

أَنَا أَفْدِيكِ فِلِسْطِينُ وَغَزَّةْ = أَنْتِ فَخْرِي أَنْتِ تَتْوِيجٌ وَعِزَّةْ

أَنْتِ طُوفَانٌ لِأَقْصَانَا الْحَبِيبْ = لَمْ يَزَلْ فِي الْبَالِ مَا بَيْنَ اللَّهِيبْ

قَدْ أَذَاقَ الْوَيْلَ لِلْبَاغِي الْكَئِيبْ= فَانْبَرَى يَنْدُبُ حَظًّا بِالنَّدِيبْ

أَنْتِ يَا غَزَّةَ عُنْوَانُ الْفِدَاءْ = قَدْ دَرَى حَالَكِ رَبٌّ فِي السَّمَاءْ

قَدْ أَخَذْتِ الْعَهْدَ عُنْوَانَ الْجَهَادْ = تَنْشُدِينَ الْعُرْبَ فِي أَحْلَى اتِّحَادْ

إِنَّ أَهْلِي فِي فِلِسْطِينَ وَغَزَّةْ = لَمْ يَزَالُوا خَيْرَ أَبْنَاءِ الْبِلَادْ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.