منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

ويل لأض النيل كيف تنكرت(قصيدة)

ويل لأض النيل كيف تنكرت(قصيدة)/ عبد المجيد بوسحور 

0

ويل لأض النيل كيف تنكرت(قصيدة)

بقلم: عبد المجيد بوسحور 

بشرى لنا ملء السماء وارضنا

بنبوءة منها البشائر تنزل

وتوالت الاحداث حين وقوعها

بنزولها اقدار ربي تعدل

وبشائر تثرى تجيء بسرعة

فتوافق الاقدار حتما تذهل

نفرت جموع القائمين الى الوغى

وبغزة خاضوا البلاء فاخجلوا

نهضت خيول للفوارس بيننا

فتسارعت نحو المنية تقبل

وتناثرت اصواتها بصهيلها

صوت يثير النائبات فتقبل

اسياف قومي كالنبال تراقصت

وخيولهم لا تستفز فتجفل

قفزاتهم لا يستثار غبارها

ضرباتهم مثل الثواقب تنزل

اطيافهم بين الركام تسللت

بقذائف تدمي العدو فتقتل

ودموع نوح النائحات تبخرت

في مزنها لا تستقر فتهطل

وصغار قومي كالكبار تخالهم

وشموخهم يعلوا الشموخ ويعدل

ونساءهم كرجالهم عند الوغى

من صبرهم عند النوازل كمل

بتوكل خاضوا البحار وهولها

وبموجها يحلوا النزال ويجمل

نفضوا الايادي في غياب شهامة

لما تنكر قومهم وتحايلوا

ويل لكل الخانعين بذلهم

منعوا طعاما بالجدار فأسدلوا

ويل لأرض النيل كيف تنكرت

لجوارها والقائمون تبذلوا

منعوا حدود البر ويل فعالهم

وعدوهم عند الشواطئ انذل

وتامروا في السر ضد شعوبهم

اعلانهم عين النفاق مهلهل

فالحاكمون تعمدوا تطبيعهم

وشعوبهم بعزوفها تتفاعل

لو يعلموا ان الخيانة حتفهم

لم يفعلوا ما يستطاب فيقتل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.