منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

المحاور الأساسية لسورة الأعلى

بن سالم باهشام

اشترك في النشرة البريدية

تتألف سورة الأعلى من ثلاث فقرات أساسية:

الفقرة الأولى: من الآية 1 إلى الآية 5.

من (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى) إلى: (فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى).

محور الفقرة الأولى: الدعوة إلى العلو في اختيار الرب المعبود:

* افتتحت سورة الأعلى بالدعوة إلى التسبيح باسم الرب الأعلى، لأنه وحده المستحق للعبادة، بما برز من مظاهر قدرته تعالى.

المزيد من المشاركات
1 من 5

* تشبيه الحياة الدنيا بالغثاء الأحوى دلالة على أن من أراد الرب الأعلى، لا يقبل أن تكون الدنيا دارا لجزائه، فلا يتلهى بها عن اتباع هدى الرب الأعلى سبحانه.

الفقرة الثانية: من الآية 6 إلى الآية 13.

من: (سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى) إلى: (ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَى).

محور الفقرة الثانية: العلو في مقومات الشخصية الإسلامية المتكاملة:

* تباشير للرسول صلى الله عليه وسلم بتحفيظ الله له من نسيان شيء مما يوحى إليه، وتيسيره لدين اليسر.

* التكليف بالتذكير بالوحي.

* التوعية بصفات المتذكر الذي يخشى الرب جل وعلا. والمعرض عن هدى الوحي الذي سيصلى النار الكبرى التي جعلها الرب الأعلى جزاء لمن كذب وكفر.

مقالات أخرى للكاتب
1 من 34

الفقرة الثالثة: من الآية 14 إلى 19.

من: (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى) إلى: (صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى).

محور الفقرة الثالثة: العلو في الترقي البشري في مدارج السالكين:

*المفلح الفائز هو الذي تزكى وذكر اسم ربه فصلى، واتبع هدى وحي الرب الأعلى سبحانه وتعالى.

* إعادة التحذير من التلهي بالحياة الدنيا عن الآخرة التي ارتضاها الرب الأعلى ثوابا لمن اتبع هدى الوحي.

* كما افتتحت السورة ببيان بعض مظاهر كمال قدرة الرب الأعلى في آياته الكونية، ختمت ببيان أن الآيات القرآنية وآيات الوحي إلى الأنبياء السابقين، تشهد أن الله هو الرب الأعلى.

* الكون والوحي هما معا من الرب الأعلى، لذا ينبغي على الإنسان اتباع هدى الوحي، لينال الجزاء الأوفى في الآخرة التي هي خير وأبقى.

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.