منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

الحشاشون: أكثر الطوائف دموية في التاريخ الاسلامي

الأستاذ نهى بناني

0

الحشاشون: أكثر الطوائف دموية في التاريخ الاسلامي
بقلم: الأستاذ نهى بناني

عادت المسلسلات التاريخية تطفو إلى الواجهة مرة أخرى، بعرض مسلسل جديد يتحدث عن طائفة الحشاشين الفرقة الأكثر دموية في التاريخ الإسلامي. وعاد الجدل الديني يظهر على الساحة مرة أخرى.

بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين الأربعة، انقسم الناس إلى سنة وشيعة، مذاهب وطوائف ودول متناحرة،ومن خلافة راشدة رشيدة إلى ملك عضوض، وظهرت فرق (الخوارج والمعتزلة….).

وفي القرن الحادي عشر، تدهورت الدولة العباسية ببغداد وأصبحت ضعيفة، وظهر مجموعة من الرعايا الأتراك من بني سلجوق، كونوا أكبر جيش في الأرض، وكانت لهم سلطة على “الخليفة العباسي”، وفي نفس هذه الفترة كانت الدولة الفاطمية الشيعية في مصر هي أيضا تعاني من الضعف الشديد.
كثرت الفرق والأفكار والمذاهب، ومن بين هذه الفرق: الفرقة الباطنية التي خرج منها رجل يدعى بحسن الصباح. (430ه/518ه) ولد وتوفي في فارس، كان يلقب بالسيد أو شيخ الجبل، هو مؤسس ما يعرف بالدعوة الجديدة أو الطائفة الإسماعيلية النزارية المشرقية أو الباطنية أو الحشاشون حسب التسمية الأوروبية.

أولا: فمن هم الحشاشون؟

ظهرت طائفة الحشاشين على يد مؤسسها الحسن بن الصباح الاسماعيلي (الإسماعيلية طائفة شيعية ظهرت على مسرح التاريخ أثر وفاة الإمام جعفر الصادق في عام 148هجرية،وكان من نتائج هذه الوفاة الصراع بين أولاده ومورديه، ومن تم الانقسام إلى عدد من الجماعات المنفصلة.

استولى الحشاشون على قلعة الموت في بلاد فارس وبالتحديد في جنوب غرب بحر قزوين منذ عام 483هجرية، وكان هذا الاستيلاء عاملا كبيرا من عوامل القضاء على السلاجقة وإضعاف شوكة العباسيين فضلا عن خطرهم الداهم الذي استمر يصارع القوى السنية المحيطة بهم مثل الزنكيين والأيوبيين والخوارزميين، فضلا عن الغارات الكبيرة التي كانت تقوم بها هذه المجموعات على المناطق المحيطة والتي كان يسكنها على الأغلب السكان المسلمون السنة.

وقد روى ابن الأثير قصة دخول الحشاشين إلى قلعة الموت “حيث أن حسن الصباح كان يطوف على الأقوام يضلهم فلما رأى قلعة الموت واختبر أهل تلك النواحي أقام عندهم وطمع في إغوائهم ودعاهم في السر وأظهر الزهد ولبس المسح فتبعه أكثرهم، والعلوي صاحب القلعة أحسن الظن فيه يجلس إليه يتبرك به، فلما أحكم الحسن أمره دخل يوما على العلوي بالقلعة فقال له ابن الصباح: اخرج من هذه القلعة، فتبسم العلوي وظنه يمزح فأمر ابن الصباح بعض أصحابه بإخراج العلوي فأخرجوه إلى دمغان وأعطاه ماله وملك القلعة”

ظل الصباح في هذه القلعة الحصينة بقية حياته فلم يخرج منها طوال 35 عاما حتى وفاته، وكان جل وقته يقضيه في التخطيط لنشر المذهب الباطني الاسماعيلي النزاري مراسلة الدعاة وتجهيز الخطط، وكان همه الدائم كسب الأنصار المؤيدين الجدد، والسيطرة على القلاع والبقاع الجديدة التي تسهم في توسيع النفوذ الباطني في تلك النواحي. واستمر بإرسال الدعاة إلى القرى المجاورة برودبار، كما أرسل ميلشياته للسيطرة على القلاع المحيطة تارة عن طريق الخدع الدعائية وتارة بالأساليب الدموية والمجازر.

ثانيا: سبب تسميتهم بالحشاشين

أطلق عليهم هذا اللقب لأنهم كانوا يختفون وسط الحشاش لاغتيال معارضيهم، وقيل لشربهم الحشيش قبيل عمليات الاغتيال حتى لا يتراجعوا عنها وسط تأثير هذه المادة المخدرة.

لقد كانت فرقة الحشاشين شديدة الدموية والجرأة في مواجهة الخصوم وكان السنة والصليبيون على السواء يخافون من غيلتهم ودمويتهم ومهارتهم الغير المتوقعة في الإجهاز والقتل.

استطاع الحسن الصباح أن يضرب ضربته الكبرى باغتيال الوزير الشهير نظام الملك الطوسي، وقد كان اغتيال نظام الملك من أوائل عمليات الاغتيال الكبرى التي قام بها الحشاشون، بل كانت بداية لسلسلة طويلة من الاغتيالات التي قاموا بها ضد الملوك والأمراء وقادة الجيوش ورجال الدين، استمرت حتى احتل هلاكو قلعة الموت وقضى على شوكتهم في الشرق والتي استمرت حوالي القرنين من الزمان.

صدرت الأوامر لهولاكو بالتخلص نهائيا من جميع الحشاشين ولم ينجو منهم إلا من اعتصم بجبال فارس، وهكذا تم القضاء على الإسماعيلية النزارية بضربة نهائية قوية بعد وجود في إيران دام مايقارب القرن والنصف من الزمن.

لايزال بقايا الإسماعيلية النزارية اليوم في كثير من دول العالم، ولعل من أهمها الطائفة الأغاخانية، ويعد إمام هذه الطائفة من أغنى أغنياء العالم نظرا لما يتحصل عليه أتباع هذه الطائفة التي تبلغ نحو العشر ملايين شخص في أرجاء العالم. الهدف من هذا المقال هو تحقيق غايتين مهمتين:

أولاهم معرفية من خلال تعريف القارئ بفرقة دينية سياسية من أهم الفرق في التاريخ التي كثر حولها فيها الجدل قديما وحديثا.

وأما الغاية الثانية فهي تنويرية بالدرجة الأولى تستهدف إبراز خطورة ظاهرة تكفير المخالف والتي ذاقت الأمم ويلاتها على مدار التاريخ البشري نتيجة للفهم الخاطئ للنص الشرعي وتوظيفها حسب ماتقتضيه الأهواء والمصالح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.