منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

دَعِّمْ كَمَا تَشَاءُ (قصيدة)

دَعِّمْ كَمَا تَشَاءُ (قصيدة)/د. الصادق الرمبوق

0

دَعِّمْ كَمَا تَشَاءُ (قصيدة)

 بقلم: د. الصادق الرمبوق

دَعِّمْ كَمَا تَشَاءُ … أَوْ حَيِّ مَنْ أَسَاؤُوا

فَالْجُرْمُ عَنَّ جَهْراً … وَجَاهَرَ الْهُرَاءُ

وَالْجَهْلُ بَاتَ إِلْفاً … وَبُويِعَ الْغَبَاءُ

أُمِّيَّةٌ تَمَطَّى … وَسَيْرُهَا وَرَاءُ

جَرَائِمٌ تَوَالَى … فَمَا يَقِي غِطَاءُ

بَلاَدَةٌ تُبَاهِي … وَيُشْكَرُ الْغَبَاءُ

تَعْلِيمُنَا مُسَجًّى … وَيُحْظَرُ الرِّثَاءُ

إِحْيَاؤُهُ الْمُرَجَّى … يَجِيءُ مِنْهُ الدَّاءُ

وَدَاعُهُ نَشَازٌ … وَدَفْنُهُ احْتِفَاءُ

وَقَاتِلٌ يُجَازَى … وَيُجْزَلُ الْعَطَاءُ

جَنَازَةٌ كَعُرْسٍ … وَالنَّكْبَةُ انْتِشَاءُ

إِذَا اسْتُبِيحَ شَعْبٌ … وَوُطِّنَ الْبَلاَءُ

دَعِّمْ وَزِدْهُ دَعْماً … فَدَعْمُهُ هَبَاءُ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.