منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

على عهدي على ديني (قصيدة)

على عهدي على ديني (قصيدة)/ أبو علي الصُّبَيْح 

0

على عهدي على ديني (قصيدة)

بقلم: أبو علي الصُّبَيْح 

 

أيا وطني .. تلاقيني
وفي الرحمنِ لي أمَلٌ
مدى الأزمانِ يُحييني
أنا إن عشتُ لم أنقضْ
عُرَى الإيمانِ والدِينِ
وإن ناديتَ يا وطني
جوابي من شراييني

__
هذا دمي ذي أدمعي..
هذا نشيدي فاسمعي..
أنا مذ ولدتُ مهاجر
وشهادتي هي مهجعي…
أنا شاهد عدل
بأن الله أعظم مرجع..
لا تقلقي والأنبياء جميعهم في اضلعي..
الذكر والتوراة والإنجيل
ما تُليت كما تُليت معي
خمسون قرنا رددت أصداء هذي الأرض صوت تنوعي
خمسون قرنا لي طموحٌ
منكب الجوزاء تتبع أصبعي
أتُرى سيمحقني البغاثُ
وليس ثمة في السما غيري
يشاطرني العُقاب ترفعي
إن كنت في ريب بأني لم أعدْ
خصب العواطف لوذعي ..
فلتقرأي ما قاله…
عني صديقي الأصمعي…
أنا توأم الموت الكريم ….وما أراني مدعي
أنا كل شوهاء القوام
تجملت من مبضعي…..
أنا سادن المدن الحرام
جميعها لا تفزعي ..
أنا ها هنا فلتسفري..
إن شئتِ أو فتبرقعي…
إن الجمال تمامه …
إن كنت واقفة معي..
أنا ماثلٌ صنوَ الخلود وربما
ودّ الخلودُ كأنه مثلي أكابرُ مصرعي
لا لن أموت فإن بي..
رمق سماوي فعي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.