منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

عربيتي (قصيدة-فيديو)

محمد فاضيلي

0
اشترك في النشرة البريدية

قصيدة شارك بها الشاعر محمد فاضيلي في الصالون الأدبي الذي نظمه موقع منار الإسلام تحت عنوان: اللغة العربية واقع وأمل.

عربيتي
قصيدة الجزء الأول
شرفت يوما باللقاء الأحمد….مع ثلة هم صفوة ابن أحمد
ذي بلدتي أرض الرباط لم تزل….راياتها خفاقة للسرمد
يا قاصدا بيت القِرى حِلْ غانما….بين الكرام وارْوَ عند المورد
في باجة الفيحاء طاب الاحتفا…بمكرم أسراره لا تبتدي
وعروسة حلت بأبهى زينة….والعرس أمداح تغرد للغد
بالعلم والآداب زان المنتدى…والنبل والإحسان في وجه الندي
عربية هاماتها فوق اللغا….تعلو وترنو للزمان الأمجد
اختارها الرحمان صحن رسالة….للعالمين منارة للسؤدد
وذا رسول الله زين شبابها….قد أوتي الإفصاح منذ المولد
بجوامع الأحكام أحيى أمة….انوارها وهاجة لم تخمد
والهائمون بحسنها قد حدثوا….فيضا من الأسرار كالدر البدي
والملهمون بجرسها قد أقرضوا….نظما بليغا دونوه لمخلد
والأعجمون بفضلها قد عرضوا….حبا وشوقا للبيان الأجود
والعارفون من رحْمها قد أثلوا….وعلومهم ترقى لعز أفرد
نحوا وصرفا لاجتناب الابتذا….ل وعجمة في اللحن تُذهب معقدي
وبلاغة تضفي محاسن للحمى….ببديع أسلوب ورقة مشهد
ورصيد ألفاظ تعزز فهمها….ومرادفات قد غنت بفوائد

عربيتي:
الجزء الثاني
عربيتي أصل اللغات وفخرها….رضيت بها الأقوام أم قرت بذي
وسعت كتاب الله آيات تُرى….إحكامها يغري اللبيب فيرتدي
ثوب الوقار وعجزا عن حَكْيِها….صنع الحكيم لعل نفسا تهتدي.
عربيتي، إن الذراري قد رضوا….عجماء تنفث سمها لمغرد
أغراب فكر يسلخون وجودهم….جهلا وذلا وانهزام مقلد
دين انقياد، يرحم الله ابن خل…دون الذي خبر النفوس بمفرد
ولهجة عجفاء من كل الدنى….جلبت لقيطا لا يفي بالمقصد
نسل تشوه إذ رعاه مغرب….رضع العداوة للتراث الأمجد
لو يعلم الغربان علم تيقن….أن الخلود مقدر لمحمد
ولآله والصحب إن لسانهم….محفوظة بالذكر حفظ تجدد
ولغاتهم للانقراض تهيأت….وزوالها كل يراه مؤكد
عربيتي إن العروبة قد غدت….أستارها مكشوفةً للمعتدي
والعُرْبُ في أوطانهم تغربوا….والحصن بات حريمه مستورد
لو كان حصنا للأسود زئيرهم….في كل ناد صوته متردد
لغدا عرينا في حماه معززا….والناس تسعى للرضى بتودد
لكن غثاء والسيول تؤمه….نحو الحضيض وذلة لم تشهد
فلتنهضي يا أمة القرآن وال….تستنصري لحماك لا تترددي
ولينهل الولدان منك صبابة….يرقى بها الوجدان بعد تودد
وليغرفوا من بحرك الفياض عل…ما ساميا نحو العلا والسؤدد
صلى الإله على الحبيب محمد….والأهل والأصحاب كل مجند
لرسالة الإحياء دام علوها….عربية نبضاتها لم توؤد

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.