منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

المسلمون يحاولون إنقاذ العالم في صمت

0
اشترك في النشرة البريدية

بعد تدوينة مستفزة لأحد الوجوه الإعلامية المغربية يسخر فيها من المسلمين وانتظارهم للمختبرات الغربية في أن يكتشفوا لهم دواء للفيروس، في حين هم -أي المسلمون- يبحثون في التراث عن ذكر “كورونا” ليقولوا تراثنا سبق لهذا. كتب الأستاذ جلال اعويطا مؤسس مشروع (يتيمي) على صفحته في نقط محدودة قائلا:

حاولت هذه المدة أن أركز على ما ينفع المغاربة في مواجهة هذه الأزمة، وألا أنشغل بالرد على أي أحد.. لكن هذه التدوينة مستفزة ومستفزة جدا وسأجعل الرد عليها في نقاط مختصرة:

 

  1. هناك شركة تُسمى ميدترونيك Medtronic تُعد أشهر مُصنع لأجهزة التنفس الصناعي في العالم، قامت بإسقاط كافة حقوق الملكية الفكرية لها وتنشر كل التصميمات الخاصة بأجهزتها وتدعوا الدول لتصنيعها فورا من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد.. رئيسها هو عمر إشراق مُسلم وهو عضو مشارك في ائتلاف مهنيي الصحة المسلمين بأمريكا.. يُمكنكم البحث عن اسمه Omar ISHRAK دون الحديث عن حجم التبرعات الكبير الذي تم ضخه من طرفهم لمواجهة تفشي كورونا.

 

  1. ثلاثة أطباء مسلمون أول وفيات الصف الأمامي لمواجهة كورونا في بريطانيا وهم: أمجد الحوراني، عادل الطيار، حبيب الزيدي رحمهم الله، وهناك مقطع منتشر لزميل لهم يصلي عليهم.. وقد تم الاحتفاء بهذا الموقف ببريطانيا وهذا الخبر منتشر وهو موجود على الجزيرة.

 

  1. في الوقت الذي تخلى فيه الاتحاد الأوروبي على مجموعة من الدول المنتمية له لا زلنا نرى يوميا هبوط الطائرات التركية المسلمة بالمساعدات الطبية لكل هؤلاء آخرها البارحة بإيطاليا وإسبانيا..

 

المزيد من المشاركات
1 من 21
  1. فتوى الدكتور مصطفى بنحمزة عضو المجلس العلمي المغربي الأعلى التي دعا فيها إلى تقديم الزكاة ولو بسنتين وإخراجها في هذه الأوقات لمواجهة تفشي كورونا (هل تُوجد جهة في العالم قامت بهذه الدعوة للتبرع بالأموال بهذا الشكل).

 

  1. في تركيا تم اختراع جهاز يكشف كورونا خلال 15 دقيقة والمشرفة على هذا الاختراع الدكتورة ياسمين جوشقون المتخصصة في علم الأحياء الدقيقة.. تُشرف عليه بكامل حجابها.

 

  1. فريق جامعة جون هوبكنز Johns Hopkins بالولايات المتحدة الأمريكية الذي يسعى لإنتاج أسرع Testing Kit لتشخيص فيروس كورونا تقوده طبيبة مصرية اسمها (هبة مصطفى) أستاذة مساعدة في علم الأمراض بجامعة جونز هوبكنز، وباحثة في مجالات المراقبة الجينية للفيروسات والعلاقة بين تطور الفيروس وشدة المرض والدكتورة كارلين كارول.. رابط الخبر على موقع الجامعة (http://pathology.jhu.edu/department/about/news/index.cfm)

 

  1. الدكتور إياد قنيبي، الحاصل على الدكتوراة في علم الأدوية من جامعة تكساس (بترتيب الأول على طلاب الدكتوراة)، والحائز ضمن فريق بحثي على براءتي اختراع في مجال اكتشاف خاصية زيادة التئام الجروح لدواءين، ومُراجع لأحد أهم المراجع في علم الصيدلة بالعالم، يشتغل هو الآخر ضمن فريق بحثي يحاولون العثور على أدوية تكون فعاليتها أفضل من الهيدروكسيكلوروكين الذي تعتمده العديد من الدول كأفضل علاج متوفر حتى الآن لفيروس كورونا.

 

  1. الدكتور المغربي يوسف العزوزي مخترع العرب لسنة 2019 يشتغل رفقة فريق بحثي علمي على اختراع جهاز للتنفس منخفض التكلفة وجيد الفعالية من أجل مواجهة تفشي ڤيروس كورونا، الجهاز يستعمله بين خمسة وعشرة مرضى في آنٍ واحد، بالاضافة الى مقال علمي بحثي حول استراتيجية إقتصادية جديدة لتعاون القطاع الخاص والقطاع العام للتغلب على تفشي ڤيروس كورونا.

 

  1. الدكتور المصري عادل طلعت في مختبر جامعة UW-Madison قبل سنة طور لقاحا خاصا لحماية الدجاج من الفيروس التاجي كورونا، وبدأ المختبر العمل على لقاح بشري للفيروس التاجي.. رابط الخبر من موقع الجامعة https://universityresearchpark.org/uw-researchers-study-covid-19-coronavirus/

 

  1. الدكتور الجزائري حكيم جاب الله رئيس معهد باستور في كوريا الجنوبية سابقا وخبير في الفيروسات والامراض المعدية، باحث في مجال تطوير الادوية واللقاحات وعضو المجلس الاستشاري لعديد من شركات الأدوية.. هنا يتحدث عن كورونا والخصوصية الإيطالية وآفاق العثور على لقاح https://www.koreatimes.co.kr/www/nation/2020/03/720_286431.html

 

هؤلاء كلهم مسلمون وغيرهم كثير وكثير جدا..

وهذا بغض النظر عن فضائح الدول الغربية في قرصنة الطائرات المحملة بالمعدات الطبية لبعضها البعض، ورفض التعاون فيما بينها إلا بشروط وإعطاء الضوء الأخضر بالتخلص من أصحاب الإعاقات وكبار السن لأستغلال أسرة الإنعاش في مواجهة كورونا كما حصل في أمريكا مثلاً..

نعم نحن اليوم نعيش التخلف لكن ليس بسبب الدين ولكن بسبب هذا التوجه الذي أغرقنا في التفاهة والجهل والبؤس …

 

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.