منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

للقدس صاحت الأمم  (قصيدة)

للقدس صاحت الأمم  (قصيدة)/ابو علي الصُّبَيْح

0

للقدس صاحت الأمم  (قصيدة)

بقلم: ابو علي الصُّبَيْح

وما ذرفتْ عينٌ على مثلها دماً
ولا قرعتْ سِنّاً على مثلها الأرضُ
___
.

تَرْفُو اُلظِّلاَلُ كَثِيباً لَسْتُ أنْكِرُهُ
أَمِنْ مَغِيبِ نَهَارِ
اُلشَّمْسِ أَمْ عَوَرِ

وَكَمْ أَتَى اُلرِّيحُ يُلْقِي رَمْلَهُ بِيَدِي
يَحِيكُ فِي جَسَدِي هَدْراً بِمُنْحَدَرِ

أَلْقَيْتُ فِي اُلْمَاءِ عَيْنِي وَاُلْعَصَا اُرْتَفَعَتْ
وَاُرْتَدَّ رِيحُ قَمِيصِي مُنْشِدَ اُلْبَصَرِ

قَالَ اُلرَّصِيفُ أَجِرْ عَيْنَيْكَ مُرْتَفَقاً
إِنَّ ألثوار مِنْ خَدٍّ وَمِنْ صَعَرِ

أَمْسَيْتُ فِي سَكَنِ اُلدَّارَيْنِ مُنْسَرِحاً
خَوْفَ اُلْوُقُوفِ بِعَيِّ اُلْخَطْوِ مِنْ عَثَرِ

تَمْضِي اُلْبَرَايَا عَشَاءً نَحْوَ بَارِئِهَا
وَتَنْسُجُ اُلْغُدْوَةَ اُلْهَوْجَى بِلاَ أَثَرِ

مِنْ فارس يَمْتَرِيهِ اُلنَّخْلُ فِي سَعَفٍ
وَمِنْ جَرِيدٍ عَلَى اُلصَّحْرَاءِ فِي سَفَرِ

لَوْلَا اُلْغَمَامُ وَلِي مِنْ رَوْعِهِ سَفَنٌ
أَجْرَى لِسَانِي فَهَاهاً دُونَ مُخْتَصَرِ

كِلَاهُمَا رَجْعُ مَاءٍ غَلَّ مَوْرِدَهُ
كَاُلصَّخْرِ شُقَّ مِنَ اُلْعَلْيَاءِ بِاُلْعُسُرِ

تَقَادَمَ اُلْحَرْفُ؛ قِيلَ اُلْحَرْفُ زَوَّرَهُ
سَبَّابَةٌ شَهِدَتْ لِلقدس بِاُلْعِبَرِ

فِي نَشْرَةٍ، خَبَرُ اُلْأُولَى لَهُمْ الشعر
يَحْتَالُ حِبْرَ دَمِي لَوْناً كَمُنْشَطِرِ

أَغَارُ مِنِّي أَنَا اُلْمُمْضِي بِأَسْفَلِهِ
أَفْرِيقِيَا أَنْجَبَتْ اسود بِلاَ خَبَرِ

بَيْنَ اُلسُّهُولِ وَمَا بَيْنَ الْجِبَالِ هَوَى
رَاعٍ تَمَلَّقَ غَيْبَ الشَّمْسِ بِاُلنَّظَرِ

يَعُودُ سِرّاً بِبَعْضِ اُلضَّوْءِ يُدْلِجُهُ
قِدْراً تَمَلَّى بِنَارِ اُلْجُوعِ فِي قَتَرِ

يَقُولُ لِلَّيْلِ يَا لَيْلِي وَيَا وَجَعِي
هَذِي اُلْمَنَازِلُ تُذْكِي حِيلَةَ اُلسَّهَرِ

مَنْ مَاتَ فِي الأرض فَاُللّوْنُ جِنْسُهُمُ
غَلَّ اُلشَّهَادَةِ فِي مَنٍّ وَفِي صُوَرِ

كَمْ كُنْتُ أَرْسُمُ عَيْنَ اُلتِّيهِ مُنْتَصِبًا
أَسْلُو بِمَلْهَاةِ ألاقصى بِلاَ وَتَرِ

مَرَّ اُللُّحُونِ عَلَى اُلْكُثْبَانِ أَنْحَتُهَا
عُوداً بِأَوْتَارِ حُلْمٍ جُزَّ مِنْ قَمَــرِ

وَاُلْيَوْمَ ثَارَتْ أَبَابِيلُ اُلْطوفان أَلَماً
تُحْيِي جَزَاءَ اُلْمُرَاعِي وِقْفَ مُقْتَدِرِ

قَرَأَتُ سُورَتَهُ وَاُلرُّومُ غَالَبَنِــي
وَغَالَبَ اُلرُّومَ ذُو اُلْقَرْنَيْنِ فِي نَفَرِ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.