منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

التعريف بسورة الأعلى

بن سالم باهشام

0

1 –  سبب التسمية :

 

الاسم الأول: هو الأعلى:

وهذا الاسم هو الذي ذكره جمهور أهل التفسير، وغالب كتّاب المصاحف؛ أخذاً من هذا الاسم المتميز في السورة،وهو قوله: (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ)،حيث لا يكاد يوجد وصفاً لله سبحانه وتعالى إلا في هذه السورة؛ ولهذا خصت به.قال الطاهر بن عاشور في تفسيره: (وَسَمَّاهَا أَكْثَرُ الْمُفَسِّرِينَ وَكُتَّابُ الْمَصَاحِفِ «سُورَةُ الْأَعْلَى»، لِوُقُوعِ صِفَةِ الْأَعْلَى فِيهَا دُونَ غَيْرِهَا.الأَعْلَى)[1]،كما أن سبب تسمية سورة الأعلى؛ يشبه أسباب تسمية كثير من سور القرآن،فغالب السور تسمَّى بمطالعها، كسورة الواقعة، وسورة العصر، وسورةالفلق،وسورةالناس،وغيرها،وبعض السور القرآنية تُسمَّى باسم قصة ذُكرت في آياتها،مثل سورة البقرة، وسورة الفيل،وغيرهما،

الاسم الثاني: سبّح:

سَمَّتْهَا عَائِشَةُ رضي الله عنها «سَبِّحْ» .رَوَى أَبُو دَاوُدَ وَالتِّرْمِذِيُّ عَن عائشة رضي الله عنها: «كَانَ النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ فِي الْوِتْرِ فِي الرَّكْعَةِ الْأُولَى سَبِّحِ…»الْحَدِيثَ، فَهَذَا ظَاهِرٌ فِي أَنَّهَا أَرَادَتِ رضي الله عنها،التَّسْمِيَةَ، لِأَنَّهَا لم تَأت بِالْجُمْلَةِ الْقُرْآنِيَّةِ كَامِلَةً، وَكَذَلِكَ سَمَّاهَا الْبَيْضَاوِيُّ وَابْنُ كَثِيرٍ. لِأَنَّهَا اخْتُصَّتْ بِالِافْتِتَاحِ بِكَلِمَةِ «سَبِّحْ» بِصِيغَةِ الْأَمْرِ[2]. وذلك اقتصاراً على أول لفظ في السورة. ولأنها هي السورة الوحيدة التي افتتحها الله تعالى بالفعل الأمر من مادة التسبيح.

المزيد من المشاركات
1 من 8

الاسم الثالث: (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى).

حيث تسمى السورة باسم الآية الأولى منها، وهذا ورد في أحاديث كثيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما في الحديث المتفق عليه في قصة معاذ رضي عنه، لما أطال بقومه الصلاة، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (هلا قرأت بـ (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى)[3].

وكذلك ورد عن البراء بن عازب رضي الله عنه أنه قال: (ما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة حتى قرأت سوراً فيها: “سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى”) يعني: من ضمنها: (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى).

2 – تصنيف سورة الأعلى في النزول:

الجمهور على أنها سورة مكية نزلت قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، والدليل على ذلك حديث البراء، عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: (ما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة حتى قَرَأْتُ: ﴿سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى ﴾ في سور مثلها)[4]، أي: فما جاء حتى تعلمتها مع سور أخرى مثلها في المقدار من أوساط المفصل، وهذا يدل على أن سورة الأعلى نزلت بمكة.

3 – عدد آيات سورة الأعلى:

عددآيات سورة الأعلى 19 آية. بلا خلاف.

مقالات أخرى للكاتب
1 من 35

4 – ترتيب سورة الأعلى في المصحف:

جاءت سورة الأعلى بالمصحف 87 من حيث الترتيب، بعد سورة الطارق، وقبل سورة الغاشية.

5- ترتيب سورة الأعلى في النزول:

احتلت سورة الأعلى المرتبة 8 حسب النزول، إذ نزلت بعد سورة التكوير . وقبل سورة الليل.

6 – أحاديث نبوية في فضل سورة الأعلى:

وردتْ أحاديث صحيحة في فضل سورة الأعلى، في أكثر من موضعٍ، خاصةً في قراءة الرسول صلى الله عليه وسلم لها في صلواتٍ بعينها ومنها: صلاة الجمعة وصلاة العيديْن، وصلاة الظهر، وركعة الوتر، ومن الأحاديث التي جاءت بفضل سورة الأعلى ما يأتي:

الحديث الأول:عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما: [أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العيدين ويوم الجمعة: (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى)، و(هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ)][5].

الحديث الثاني: عن جابر بن سمرة رضي الله عنه: ( أن النبي صلى الله

عليه وسلم كان يقرأ في الظهر بـ(سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى)[6].

الحديث الثالث: عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: [كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بـ (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى)، و(قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ)، و(قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ)][7] .

الحديث الرابع: عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ: [هلا صليت بـ: (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى)، (وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا)، (وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى)][8] .

الحديث الخامس: عن علي رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب هذه السورة “سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى”)[9].

الحديث السادس: (كان يقرأ في العيدين ويوم الجمعة بسبح اسم ربك الأعلى، وهل أتاك حديث الغاشية، وربما اجتمعا في يوم واحد فقرأهما)[10].

الحديث السابع: روى الإمام أحمد في مسنده، من حديث أبي بن كعب، وعبد الله بن عباس، وعبد الرحمن بن أبزى، وعائشة- أم المؤمنين- رضي الله عنهم (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الوتر بسبح

اسم ربك الأعلى، وقل يا أيها الكافرون، وقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ)، زادت عائشة: (والمعوذتين)[11].

الحديث الثامن: روى الإمام أحمد، عن إياس بن عامر قال: سمعت عقبة بن عامر الجهني (لما نزلت فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ* قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اجعلوها في ركوعكم» فلما نزلت سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى قال: «اجعلوها في سجودكم»).

الحديث التاسع: رواه أبو داود وابن ماجه من حديث ابن المبارك عن موسى بن أيوب به. وروى الإمام أحمد عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قرأ سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى قال: «سبحان ربي الأعلى»)[12].

الحديث العاشر: قال ابن جرير: عن أبي إسحاق الهمداني، (أن ابن عباس رضي الله عنهما كانإذا قرأ “سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى”، يقول: سبحان ربي الأعلى، وإذا قرأ “لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيامَةِ”، فأتى على آخرها، “أَلَيْسَ ذلِكَ بِقادِرٍ عَلى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتى” يقول: “سبحانك وبلى”).


[1]التحرير والتنوير «تحرير المعنى السديد وتنوير العقل الجديد من تفسير الكتاب المجيد»، محمد الطاهر بن محمد بن محمد الطاهر بن عاشور التونسي (المتوفى : 1393هـ)، الدار التونسية للنشر – تونس، سنة النشر: 1984 هـ (30/ 271).

[2]– التحرير والتنوير (30/ 271).

[3]– متفق عليه.

[4]رواه البخاري.

[5]– رواه مسلم.

[6]– رواه مسلم .

[7]– أخرجه أحمد وصححه الألباني.

[8]– متفق عليه.

[9]– تفرد به أحمد.

[10]– لفظ مسلم وأهل السنن.

[11]– وهكذا روي هذا الحديث من طريق جابر وأبي أمامة صدى بن عجلان وعبد الله بن مسعود، وعمران بن حصين، وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم.

[12]– وهكذا رواه أبو داود بسنده عن سعيد عن ابن عباس موقوفا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.