منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

طوفان أقصانا |قاسم حمادي؛ طوفان الإبداع الفني، الحلقة (10)

الشاعر حسن الوفيق

0

طوفان أقصانا |قاسم حمادي؛ طوفان الإبداع الفني، الحلقة (10)

الشاعر حسن الوفيق

مع الساحة اللبنانية مرة أخرى، تدوّن طوفان الأقصى فنياّ، وتؤكد انخراطها الميداني، من خلال العمل الغنائي المتميز: “طوفان أقصانا”. نشيد يحاكي الطوفان، وصليات الصواريخ، ورجال المقاومة، “من الجنوب إلى الشمال”، “متشوقون إلى النزال”، “ترنو إلى الثأر”، و”تمضي إلى النصر”، من أجل القدس والحرية..

الرعب أقبل والردى ** فالضيف قد لبى الندا

وعذاب ربك قد بدا ** مع صيحة الفجرِ

طوفان أقصانا هدرْ ** عهدا سنصليهم سقرْ

نحن العقاب ولا مفرْ ** من ضمة القبرِ

جئنا كما يوم الحسابْ ** آساد حرب لا تهابْ

وسواعد فيه العقابْ ** قدّت من الصخرِ

ركعت لنا هذي الحشود ** دسنا الجماجم والجنود

عدنا بهم عبر الحدود ** في قبضة الأسرِ

سنحطم القيد اللعين ** ونرحّل المستعمرين

من ينقذ المستوطنين ** من مخلب النسرِ

في ضفة الأحرار نار ** تغلي وإعصار وثار

هو شعبنا اتخذ القرار ** نمضي إلى النصرِ

ساحاتنا فيها الرجال ** متشوقون إلى النزال

ومن الجنوب إلى الشمال ** ترنو إلى الثأر

للقدس جدنا بالدماء ** ولها سنبقى الأوفياء

ومع الرسول لنا لقاء ** في موقف الحشرِ

القصيدة عمودية غنائية، على مجزوء الكامل، وتشبه إلى حد ما، هندسة قصيدة “تكبيرات الأقصى”. فهي من ثمان مقاطع، متماثلة عروضيا. المقطع من بيتين. العروض والضرب، على وزن متفاعلن، وفي الضرب الأخيرة، على وزن فَعْلُنْ. وقد أحسن الشاعر، في العودة إلى نفس القافية، في الشطر الرابع من كل مقطع، لتأتي كلماتها قوية مدوية: الفجرِ، القبرِ، الصخرِ، الأسرِ، النسرِ، النصرِ، الثأرِ، الحشرِ.

في حين، اختار الشاعر، قافية مختلفة لكل مقطع، تستمر ثلاث أشطر، وتتغير في الشطر الرابع. وتغيّر القافية من مقطع إلى آخر، يناسب المشهد الذي يصوره. وهكذا تنطلق العملية، عندما أعلن محمد الضيف، شارة البداية: “الرعب أقبل والردى، فالضيف قد لبى الندا،..”، ثم يتصاعد الغضب، تتبعه القافية، في المشهد التالي: ” طوفان أقصانا هدرْ، عهدا سنصليهم سقرْ،..”. ويمتد التصاعد إلى باقي المشاهد.

وقد استطاع الشاعر، رغم المسافات القصيرة للمجزوء، التعبير عن مشاعره الإيمانية الثورية، في صور شعرية رائعة، وكلمات رصينة، فإذا بها قطعة موسيقية مؤثرة، زادها جمالية وإثراء، ذلك اللحن المتناسق، والأداء المثالي للفنان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.