مفهوم الرحمة

يدل لفظ “الرحمة” على معاني الرقّة والتّعطّف والمغفرة، مثله المرْحَمَةُ، ويقال رَحِمْتُهُ وتَرَحَّمْتُ عليه إذا أشفقت عليه ودعوت الله له بالرحمة. والاسم الرُّحْمى، والرَّحَمُوتُ…والرَّحْمَةُ في بني آدم عند العرب رِقَّةُ القلب وعطفه. ورَحْمَةُ الله: عَطْفُه وإِحسانه ورزقه. وأم رُحْمٍ وأُمّ الرُّحْمِ مكة. وفي حديث مكة: هي أُمُّ رُحْمٍ أَي أَصل الرَّحْمَةِ. والمَرْحُومةُ: من أَسماء مدينة سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم.[1]

ومفهوم “الرحمة” في الإسلام مفهوم أصيل واسع الدلالة، جاء في القرآن بصيغة الاسم والمصدر والفعل، وبمعان متعددة، فالرحمة صفة لله عز وجل وصف بها نفسه في كتابه، وبها افتتح عز وجل كلامه..

والرحمة هي القرآن الكريم وتعني الرسول صلى الله عليه وسلم والنبوة والمغفرة والعفو. والجنة والنعمة والرزق، والمطر. كما تدل على النصر وإجابة الدعاء والعطف والمودة، والعصمة من الفاحشة والمعصية …. [2] .

ويرتبط معناها بما تدل عليه ألفاظ أخرى قريبة منها كالرفق والأناة والحلم والتؤدة والتيسير والتخفيف واللين مما يمكن اعتباره في سياقات متعددة مرادفا لها. كما تناقض معاني أخرى كالقسوة والغلظة والعنف والظلم والغضب والعسر والحرج الشديد.

وبهذا فمفهوم “الرحمة” يشمل كل خير ونفع يعود إلى الإنسان في دنياه وآخرته، قال ابن القيم رحمة الله عليه:” إن الرحمة صفة تقتضي إيصال المنافع والمصالح للعبد، وإن كرهتها نفسه وشقت عليه، فهذه هي الرحمة الحقيقية…”[3].

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] لسان العرب مادة: رحم.

[2]جاء ذلك في القرآن الكريم في أكثر ثمانية وستين ومائتي موضع (268).

[3] ابن القيم، إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان 2/174.

اظهر المزيد

د.عبد الصمد الرضى

رئيس شعبة التربية الإسلامية بالمركزالجهوي لمهن التربية والتكوين البيضاء- سطات. مدير المركز الدولي للبحث العلمي. مستشار ومؤلف في المجال التربوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: