منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

همسة حرة

همسة حرة/ ريما كامل البرغوتي

0

همسة حرة

بقلم: ريما كامل البرغوتي

أُضرِمَ الوجد كاللظى
في شعوري
وتجلى
يغتال وهج الحضور

في ربانا
إذ غازل الزهر خطوًا
ما ارتوينا
من وقعه في دهور

وجراح
قد أثخنتني بصمت
نزفتني
تروي الجفا من سطوري

ألبستني
عباءة الشوك حتى
بات وخزٌ من سمها
في ضميري

ذاتَ لقيا
تمرد النبض يروي
رَعشَ قلب
يحكي قلوب الطيور

وانحنت أضلعي
تقول سلاما
في سلام
أضاع جسر عبوري

فضللت الطريق إذ طاردتني
في ارتقائي
طيوف زَيْفٍ عَقور

وظلامي
يفجر الخوف فجرا
مستنيرا
تدور فيه بدوري

وتراءت لي قمة ذاتُ ومض
لكأني في ذروتي
كالنسور

أطلق السفح لي
صفير لهاث
غيّب السمع
في انسكاب كسوري

وينادي
لكي أعود كسيرا
أُرخصُ الدمع في
فضاء الأثير

شهقةً تستقي اللظى
من لهيب
يتجلى في الأفق
وقت البكور

ووحوش الطريق نحوي
تبدت فاغرات
يشربن ماء المسير

بعيون
يملأن أفقي سوادا
حانقات
يطفئن وهج الحبور

وأنا
نحو ذروتي
أتهادى
وطموحي يسقي
عطاش بذوري

يحتويني
يطوي المسافات دوني
في دروب
به بدت كالحرير

لكأن الآمال تَهدي اتجاهي
مثل عكازة
بدربِ ضرير

أتماهى في قمتي
وغيومي
ترتدي الأفق
في وقار وثير

وأنا في لثامها
أتجلى
ساكن النبض
ذا منام قرير

وهوًى في الفؤاد
يعمر نفسي
أيقظ الوجد في
عميق بحوري

أتراءى في قمتي مثل نجم
فائق الومض
من ذوات الخدور

هذه همستي
فأصغوا استماعا
حرة في شهيقها والزفير

لست أرضى ضيما ينال شموخي
كيف أرقى على جناح كسير؟

لو بدا طارق يهز دروبي
لتوارى
خلف حساب عسير

هذه الريم تنتشي بي
فخارا
زهرَ روض
يروي الندى بالعطور

وقصيدي
يساقط الحرف بِكرًا
نفحَ طيب
أنعم بها من بكور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.