منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

بصمات على صدر الواقع

نور الدين متوكل

1

استولت على جوارحه نسمات الإدراك العجيب ،وحركت وجدانه في عنفوان قل نظيره .وبدأت الأسئلة تتناسل في ذهنه حول معنى العمران الأخوي والحرية والعدل..لقد مل المسكين من شعارات البهرجة والتنويم المغناطيسي والتسويف الممنهج والانتظار المميت..أين هي وعود موسم الأوراق؟لقدضاعت الحقوق والأرزاق بين فكي ألة النفاق والشقاق وسوء الأخلاق..وصلوا إلى مآربهم على أكتاف المحرومين والثكالى،وانفردوا بالغنيمة ،ونهشوا لحم اليتيمة..سباع آدمية ضارية تفترس كل يابس وأخضر..هذه الأفكار الثائرة صارت تدغدغ مشاعر عباس ،وتهز كيانه هزا عنيفا .ومن شدة هولها ووقعها على نفسه التواقة إلى الانعتاق من العبودية والذل والخنوع والهوان ،صرخ قائلا:
-أأستسلم لهذه الأوضاع المزرية كباقي المستسلمين أم أبحث عن طريق الخلاص؟
-لماذا يرضى الناس بالدونية والانجرار وراء الفساد والاستبداد؟
-كيف نسترد كرامتنا وآدميتنا؟
-من أين المنطلق لتحرير القلوب والعقول من الوهن والخوف والانتظارية المجانية؟
رق قلب جلول لحال عباس ،فأمره بالجلوس على كرسي خشبي أكبر منه سنا ليستريح من وعثاء السفر ووجع الحياة..وعلى ايقاعات الشاي المنعنع ،تبادلا أطراف الحديث عن أخر الأخبار والمستجدات عن الكوارث الطبيعية والبشرية في القرية والمدينة…

 

تعليق 1
  1. محمد فاضيلي يقول

    إبداع رائع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.