منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

أحلام (خاطرة)

محمد فاضيلي

0

نسمات الوداد تهب حانية، لتلقي بظلالها الفيحاء، فتنعش القلوب، وتبهج النفوس، وتؤلف الأرواح، وأنامل السعادة تعزف على أوتار السلام أحلى النغمات، وعصافير الحب تغرد طربا وابتهاجا بإشراقة شمس الوصال، التي لن تأفل أبدا…
أسراب السنونو تعود من جديد، لتلتحم بأعشاشها الدافئة، التي هجرتها حينا من الدهر، وقاسمتها اللذة والمرارة والمصير.. لذة القرب والأنس والوصال، ومرارة القواصم التي ألهبت الظهر وأوجعت القلب، وتاهت بالنفس في أقبية الضلالة وسراديب المجهول..فهجرتها على مضض، بعدما عبثت بها الاحوال، وأفجعتها الأعاصير..
تعود من جديد لتبني وتعمر، وتبيض وتفرخ، وتملأ الكون بهجة وحبورا، وتغرد في عز وكبرياء، ابتهاجا بالجمال الساحر، والدفء الآسر، والنسيم العليل..
ويطلق الأنس للشعر لسانه، وللذوق بيانه وللحب عنانه، فتتكلم لغة القلوب والعيون لتنتصر على الزمان والمكان، وتنسى الآلام والأحزان، وتجدد العهد على المضي قدما نحو السؤدد والخلود..متحدية كل الاعاصير والأمواج التي قد تعصف بالأعشاش الذهبية، وتشتت الشمل بعد عسر وصال..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.