ما بعد رمضان

ها هو شهر رمضان المبارك قد انتهى، لتنتهي بذلك فصول مدرسة رمضان، المدرسة التي يتدرب فيها المؤمن والمؤمنة على الإقبال على الله عز وجل وعلى الاجتهاد في الطاعات والمداومة عليها.
هذه بعض أعمال المؤمن والمؤمنة بعد رمضان نذكر منها:

1_ الصحبة الصالحة: الأساس المتين لكي يبقى المؤمن على ما كان عليه في رمضان من صيام وقيام ومداوما على ذكر الله عز وجل، ولكي يستمر في النهل من هذا النبع الخير بعد رمضان لا بد له من صحبة صالحة للتعاون على الخير والتقوى.

و من أمثلة هذه العبادات التي تستلزم الاستقواء بصحبة الأخيار صيام الست من شوال والأيام البيض والإثنين والخميس.
عن أبي أيوب الأنصاري قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ” من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال فكأنما صام الدهر كله” رواه مسلم.
و عن أسامة بن زيد ـ رضي الله عنهما ـ قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم يوم الاثنين والخميس، فسألته ؟ فقال: ” إن الأعمال تعرض يوم الاثنين والخميس، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم“. وعن عبد الله بن عمرو بن العاص، رضي الله عنهما، قال‏:‏ قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم:‏ ‏‏”صوم ثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر كله “.‏‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏

2_ المحافظة على الصلوات الخمس في المسجد مع الرواتب عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سَأَلْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ” أَيُّ العَمَلِ أَحَبُّ إلَى الله ِ؟ قَال ” الصلاة على وقتها. ”

3_المحافظة على الورد اليومي من القرآن الكريم قراءة وتدبرا وفهما وعملا. ختم القرآن الكريم مرة في الشهر على الأقل.

4_ المداومة على الذكر الكثير يقول الله سبحانه وتعالى عز وجل: ” واذكروا الله ذكرا كثيرا ” ينبغي أن يكون لسان المؤمن والمؤمنة رطبا بذكر الله، وأن يحافظ على الاستغفار في الأسحار بتطهير قلبه وينوره بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن بها يخرج الله المؤمن والمؤمنة من الظلمات إلى النور، ومع المحافظة أيضا على الكلمة الطيبة ذكر التعمير لا إله إلا الله التي تجدد الإيمان في القلوب، وأذكار التحصين وأذكار الصباح والمساء.

5_ الدعاء: الدعاء هو العبادة. يدعو المؤمن والمؤمنة مع نفسه ووالديه وأهله وجميع المسلمين والمسلمات وخاصة إخواننا الفلسطينيين وأمتنا جمعاء لما تعيش من إبتلاءات وضيق.

6_ حضور مجالس العلم والذكر: حضور مجالس العلم والذكر التي تتنزل فيها الرحمات وتغشاها السكينة وتحفها الملائكة، يذكر الله عز وجل المتجالسين فيه في الملأ عنده، مجالس تقضى فيها الحاجات العظمى، مجالس يجتمع وينجمع فيها المؤمنون على الله سبحانه وتعالى عزوجل.

7_ الاهتمام بأمر المسلمين: في الحديث الذي رواه الحاكم في المستدرك عن ابن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من أصبح وهمه غير الله فليس من الله، ومن أصبح لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، ومن أعطى الدنية من نفسه غير مكره فليس مني».

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: