منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

ليلة رأس السنة؛ تلك ليلة يغفل الناس فيها

0
اشترك في النشرة البريدية

ليلة رأس السنة ليلة يغفل الناس فيها يستطير شرها ويكثر خمرها. تعلو ضوضاؤها وتطفأ أضواؤها. فما المطلوب من المؤمن فيها؟ وهو الشاهد بالقسط الحاضر المسؤول المأمور أيضا بأن يتميز فيكون شامة في الناس وما واجبه تجاه خلق الله اللاهين الغافلين العاصين عصيانا تكاد السماوات يتفطرن منه؟ وهو من أمر بالاقتداء بمن بعثه ربه رحمة للعالمين صلى الله عليه وسلم. أنى له الثبات في مواطن الفتنة إن لم تتداركه رحمة من ربه تكون صحبة صالحة تستنهضه لذكر الله وتوقظ همته لطلب المعالي .

أولا _ الزيال عن الباطل هجرة وأية هجرة:

أن يمتاز المؤمن عن الناس بذكره إذ يغفلون وبحلمه إذ يجهلون وبطاعته إذ يعصون وباستقامته إذ يضلون فإن هذا لهو الفضل العظيم.

أخرج مسلم في صحيحه قَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (الْعِبَادَةُ فِي الْهَرْجِ كَهِجْرَةٍ إِلَيَّ) 1

قال النووي رحمه الله في شرحه :” الْمُرَادُ بِالْهَرْجِ هُنَا الْفِتْنَةُ وَاخْتِلَاطُ أُمُورِ النَّاسِ وَسَبَبُ كَثْرَةِ فَضْلِ الْعِبَادَةِ فِيهِ أَنَّ الناس يغفلون عنها ويشتغلون عنها ولايتفرغ لها إلا أفراد “. 2

المزيد من المشاركات
1 من 64

هي هجرة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من عالم مفتون لاه يدعو كل مسلم أن ينغمس في فتنته. وهي هجرة إلى سنته صلى الله عليه وسلم حين هجرها الناس.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي أَرَاكَ تَصُومُ فِي شَهْرٍ مَا لا أَرَاكَ تَصُومُ فِي شَهْرٍ مَا تَصُومُ فِيهِ ، قَالَ : ” أَيُّ شَهْرٍ ؟ ” قُلْتُ : شَعْبَانُ ، قَالَ :” شَعْبَانُ بَيْنَ رَجَبٍ وَشَهْرِ رَمَضَانَ ، يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ ، تُرْفَعُ لَهُ أَعْمَالُ الْعِبَادِ ، فَأُحِبُّ أَلا يُرْفَعَ عَمَلِي إِلا وَأَنَا صَائِمٌ ” 3

قال ابن رجب رحمه الله معلقا على هذا الحديث: ” وفيه دليل على استحباب عمارة أوقات غفلة الناس بالطاعة وأن ذلك محبوب لله عز وجل كما كان طائفة من السلف يستحبون إحياء ما بين العشاءين بالصلاة ويقولون: هي ساعة غفلة ولذلك فضل القيام في وسط الليل المشمول الغفلة لأكثر الناس فيه عن الذكر ” . 4

وقال أيضا :
” وفي هذا إشارة إلى فضيلة التفرد بذكر الله في وقت من الأوقات لا يوجد فيه ذاكر له ولهذا ورد في فضل الذكر في الأسواق ما ورد من الحديث المرفوع والآثار الموقوفة حتى قال أبو صالح: إن الله ليضحك ممن يذكره في السوق وسبب ذلك أنه ذكر في موطن الغفلة بين أهل الغفلة وفي حديث أبي ذر المرفوع: “ثلاثة يحبهم الله قوم ساروا ليلتهم حتى إذا كان النوم أحب إليهم مما يعدل به فوضعوا رؤوسهم فقام أحدهم يتملقني ويتلو آياتي وقوم كانوا في سرية فانهزموا فتقدم أحدهم فلقي العدو فصبر حتى قتل وذكر أيضا قوما جاءهم سائل فسألهم فلم يعطوه فانفرد أحدهم حتى أعطاه سرا” فهؤلاء الثلاثة انفردوا عن رفقتهم بمعاملة الله سرا بينهم وبينه فأحبهم الله فكذلك من يذكر الله في غفلة الناس أو من يصوم في أيام غفلة الناس عن الصيام.” 5

فإن العمل الصالح وسط الغافلين أشق على النفس منه وسط العاملين فالمؤمنون يعين بعضهم بعضا على الطاعة كما يحرض غيرهم على المعصية

عن أبي ثعلبة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” إن من ورائكم أيام الصبر للعامل فيها أجر خمسين منكم. فقالوا: بل منهم. فقال: بل منكم; لأنكم تجدون على الخير أعوانا، وهم لا يجدون عليه أعوانا“.

ثانيا _ المؤمن رحمة في العالمين :

مقالات أخرى للكاتب
1 من 10

أورد ابن كثير في تفسير قوله تعالى: ” وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ “(الأنبياء _ 107) حديثَ أبي هريرة رضي الله عنه قال: قيل: يا رسول الله ، ادع على المشركين، قال: ” إني لم أبعث لعانا، وإنما بعثت رحمة ” . أخرجه مسلم . وفي الحديث الآخر : ” إنما أنا رحمة مهداة ” . 6

لئن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين ليس بالصخاب ولا اللعان فإنه أسوة كل مؤمن. ليست رحمة المؤمن بالناس كونه لا يدعو على العصاة منهم إنما بالإضافة إلى هذه هو رحمة كونه يدفع الله به البلاء عنهم فلا يعذبهم .
عن عبد الله بن عمر ذاكر الله في الغافلين كالمقاتل عن الفارين وذاكر الله في الغافلين كالمصباح في البيت المظلم وذاكر الله في الغافلين يعرفه الله مقعده ولا يعذب بعده وذاكر الله في الغافلين له من الأجر بعدد كل فصيح في السوق وأعجمي وذاكر الله في الغافلين ينظر الله نظرة لا يعذبه.7

” قال بعض السلف: ذاكر الله في الغافلين كمثل الذي يحمي الفئة المنهزمة ولولا من يذكر الله في غفلة الناس لهلك الناس .

لولا الذين لهم ورد يصلونا … وآخرون لهم سرد يصومونا
لدكدكت أرضكم من تحتكم سحرا … لأنكم قوم سوء ما تطيعونا . 8

جاء في تفسير قوله تعالى (ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين) (البقرة _ 251) إنه يدخل فيها دفعه عن العصاة بأهل الطاعة، وجاء في الآثار: إن الله يدفع بالرجل الصالح عن أهله وولده وذريته ومن حوله . وفي بعض الآثار يقول الله عز وجل: “أحب العباد إلي المتحابون بجلالي المشاءون في الأرض بالنصيحة، المشاءون على أقدامهم إلى الجمعات ” . وفي رواية: “المعلقة قلوبهم بالمساجد، والمستغفرون بالأسحار، فإذا أردت إنزال عذاب بأهل الأرض فنظرت إليهم صرفت العذاب عن الناس ” 9

فلتكن ليلة الغفلة تلك ليلة قيام وقرآن ودعاء لله تعالى أن يرحم المسلمين ويغفر لهم ويهدي الناس أجمعين وما ذلك على الله بعزيز اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم قال تعالى :” لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا” (الأحزاب _ 21)
والحمد لله رب العالمين.

الهوامش :
1_ صحيح مسلم كتاب الفتن وأشراط الساعة

2 _ شرح النووي

3_فضائل الأوقات للبيهقي _ بَابٌ فِي فَضْلِ شَهْرِ رَجَبٍ
4_ لطائف المعارف لابن رجب 131 ص
5 _ نفس المصدر السابق
6 _ تفسير ابن كثير
7_ شعب الإيمان للبيهقي
8 _ لطائف المعارف لابن رجب
9 _ تفسير ابن رجب رحمه الله تعالى

اشترك في النشرة البريدية
سجل هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات التي ستصل مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.